خبز مجاني لغض النظر عن جودته وشُكر الحكومة على مكرمتها

10 آلاف ربطة مجانية يوزعها الهلال الأحمر مجاناً في “ببيلا”

سناك سوري – متابعات

ينتظر “خالد” من سكان بلدة “ببيلا” دخول شاحنة الهلال الأحمر السوري يومياً إلى البلدة محملة بربطات خبز الحكومة المجاني سيء الجودة الذي يضطر لتناوله على مضض ليتمكن من توفير ثمن ربطة الخبز البالغ 100 ليرة سورية يومياً.

ويؤكد “خالد” العائد إلى بلدته بعد أن عادت تحت سيطرة الحكومة السورية أنه كان يأمل أن يحصل على نوعية أفضل من الخبز تتناسب مع وعود مسائيل الحكومة بتحسين واقع الخدمات في البلدة وإعادة إعمارها وعودة السكان إليها، مشيراً إلى أنه لم يتم حتى اليوم افتتاح فرن الحكومة بالبلدة، متسائلاً عن وعود السرعة بالإصلاح والتشغيل للخدمات الأساسية والبنى التحتية.

ويستمر فرع الهلال الأحمر العربي السوري بتوزيع خبز الحكومة سيء الجودة مجاناً على الأهالي في بلدة “ببيلا” التي لم يتم تشغيل الأفران الحكومية فيها بعد عودتها تحت سيطرة الحكومة السورية وذلك بسبب الأعطال الفنية، حيث يوضح “محمد القاضي” رئيس مجلس بلدة “ببيلا” في تصريح خاص لجريدة الوطن المحلية:« إن جودة الخبز ليست بالجودة المطلوبة، معيداً ذلك إلى الكمية الكبيرة التي يجب إنتاجها قبل موعد التوزيع في العاشرة صباحاً والمقدرة بنحو 10 آلاف ربطة».

ويأمل السكان أن تفي الحكومة بوعودها الكثيرة في تحسين خدماتها المجانية التي يظن البعض أنها الأفضل في العالم لكثرة تصريحات المسؤولين عنها والمنيات التي يحملونها للمواطن مقابل الخدمات التي لم يصل الكثير منها بعد.

اقرأ أيضاً : الحكومة تذكر المواطنين من جديد: أنا أدعم خبزكم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *