خبر متداول مو حلو: سوريا تخرج نهائياً من مؤشر دافوس لجودة التعليم

خبر حلو: الحكومة تعتبر التصنيفات الدولية خاطئة وما بتعترف فيها

سناك سوري-دمشق

تداولت عدة مواقع إخبارية عربية، خبر خروج 6 دول عربية بينها “سوريا”، من مؤشر جودة التعليم العالمي، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في “دافوس” 2021، إلا أن وكالة فرانس برس ومن خلال خدمة تقصي الحقائق قالت إن المنتدى لم يصدر حتى اليوم أي تصنيف للعام الجاري.

ومن الواضح بما لا قطع الشك باليقين، أن الخبر المتداول إنما هو مؤامرة كبيرة على البلاد، التي سبق أن سجل منتدى دافوس خروجها من مؤشر جودة التعليم منذ العام 2019، فلماذا النبش والبحبشة والإصرار من تلك المواقع الإخبارية العربية على إعادة التذكير بالأمر، ما لم يكن مؤامرة واضحة ومباشرة.

وبكل الأحوال فحتى لو خرجت “سوريا” من مؤشر دافوس العام الجاري، أو عام 2019، أو حتى قبل أم بعد، فالحكومة السورية لا يعنيها الأمر لا من قريب ولا من بعيد، إذ كان وزير التربية “دارم طباع”، قد قال الأحد الفائت خلال لقاء له عبر الإخبارية السورية، أن «مستوى الخريج السوري لم ينخفض ولا درجة وكل التصنيفات التي تقوم فيها المؤسسات الدولية خاطئة والدليل على ذلك سوق العمل».

اقرأ أيضاً: وزير التربية يكشف عن توقعاته بخصوص الدورة التكميلية هذا العام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع