حول فيضان المدينة الصناعية… الصحف الحكومية تستبسل دفاعاً عن الموارد المائية

الموارد المائية: السد لم ينهار… يعني ماكتيير فيه أضرار

سناك سوري – متابعات

استبسل رئيس الرابطة الفلاحية في منطقة “الضمير” “مصطفى ابراهيم القرطة” في الدفاع عن وجهة نظر مديرية الموارد المائية في موضوع فيضان سد “الضمير” الذي أتى مؤخراً على الأراضي المحيطة به في المنطقة واتهم المغرضين ممن تحدثوا عن انهيار السد بأن غايتهم الحصول على التعويضات فقط.

حديث “القرطة” جاء خلال اللقاء الذي جمع مراسلَي جريدة الثورة والبعث مع مدير الموارد المائية في محافظة “ريف دمشق” ورئيس دائرة زراعة “دوما” ورئيس الوحدة الإرشادية وعضو المكتب الفني في بلدية الضمير ومختار المنطقة وعدد من وجهاء المجتمع المحلي للبحث والتدقيق في قضية فيضان السد والأضرار التي نتجت عنها وأهمها أضرار المنطقة الصناعية في منطقة “عدرا” الصناعية.

كلام رئيس الرابطة انسجم مع حديث مختار المنطقة “اسماعيل كسر” الذي تحدث لـ مراسل الثورة مستغرباً من إطلاق البعض الأحكام جزافاً وعن المبررات والمسوغات التي دفعتهم إلى ذلك، مؤكداً أنه في حال انهيار السد فإن المتضرر الأول والوحيد هو منطقة”الضمير” التي لاتبعد سوى  3 كيلو متر عنه وأنه لايمكن أن يصل الضرر إلى المنطقة الصناعية التي تبعد عنه 14 كيلو متراً متهماً من تحدث عن غمر الآلات بالمياه بأنه “نسج من خياله”.

رئيس الوحدة الإرشادية في المنطقة “يوسف العيسى” قال إن المياه لم تغمر منطقة “عدرا الصناعية” وأن المياه التي تواجدت فيها تعود للسيول التي تشكلت نتيجة الأمطار الغزيرة كون المنطقة تقع في منطقة منخفضة ما أدى لتضرر بعض المنشآت الصناعية ووقوع خسائر دون أن يحدد قيمتها ونوعها.

وفي السياق ذاته جاء حديث أحمد مسعود لتبرئة السد من التسبب بالأذى للمنشآت الصناعية في “عدرا”، “مسعود” وهو أحد وجهاء المنطقة طالب بتوخي الحذر والدقة عند سماع أي معلومة سواء تخص السد أو غيره من المنشآت الوطنية، مؤكداً أن الحياة طبيعية في المنطقة قبل العاصفة وبعدها لجهة الهدوء التام والقيام بالأعمال اليومية!.

محاولات مديرية الموارد المائية لإثبات براءة السد من أذى المنطقة الصناعية قد تكون في إطار التهرب من موضوع التعويض الذي يستحقه الصناعيون نتيجة مالحق بهم من أذى وهي تستعين لهذه الغاية بجهات حكومية ومحلية حيث لم يصدر حتى الآن عن الصناعيين أي تأكيد أو نفي أو رد لما تتحدث به المديرية سوى الحديث الذي أدلى به سابقاً مدير المنطقة الصناعية حول تضرر معامل فقط في المنطقة الصناعية نتيجة الفيضان.

يذكر أن منطقة “الضمير” شهدت حدوث فيضانات خلال العاصفة السابقة أدت لأضرار في المنطقة طالت بعض المنشآت في مدينة”عدرا” الصناعية.

اقرأ أيضاً: الموارد المائية عن فيضان سد الضمير: هذه شائعات مغرضة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *