حواجز تفتّش هواتف المارّة .. وقسد جاهزة لحوار مع تركيا

قرار حول التجنيد في الجزيرة …. أبرز عناوين الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2020

سناك سوري _ دمشق

مؤتمر دمشق حول اللاجئين كان المحور الرئيسي للقاء الرئيس السوري “بشار الأسد” اليوم بكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر خاجي” فيما كشف معاون وزير الخارجية السوري عن عدد من الدول العربية والأجنبية المشاركة في المؤتمر الذي سينطلق غداً.

اجتماع الحكومة الأسبوعي خرج بموافقة على خطة تسويق الحمضيات، أما اجتماع لجنة الموازنة والحسابات فرافقه تصريح وزير الإسكان عن تسليم 7 آلاف شقة العام القادم، فيما حمل اجتماع “السورية للتجارة” مع وفد إيراني صفقة مقايضة زيت الزيتون والعدس بزيت عباد الشمس من إيران.

قوات العدوان التركي تواصل انسحابها من نقاط المراقبة المحاصرة في الشمال، لكنها استمرت باستهداف القرى بريف حلب الشمالي.

وفيما بررت “النصرة” جريمة قتل عناصرها لشابين في إدلب، فإن الفصائل المدعومة تركياً لم تجد سبباً لتبرير فرض حواجزها تفتيش هواتف المارّة قسراً في “عفرين”.

أما قائد “قسد” “مظلوم عبدي” فكان له تصريح لافت أعلن فيه استعداده دخول مفاوضات مع الحكومة التركية، في حين أصدرت “الإدارة الذاتية” قراراً يخص “دير الزور” بشأن التجنيد في صفوف “قسد”، في وقت استمرت فيه حالات استهداف “قسد” بالتفجيرات والعبوات الناسفة.

الأسد: مؤتمر اللاجئين خطوة جوهرية

قال الرئيس السوري “بشار الأسد” أن مؤتمر “دمشق” حول اللاجئين سيكون خطوة جوهرية لإنهاء هذا الملف خاصة أنه سيتيح تبادل الأفكار مع الأطراف الإقليمية والدولية.

وخلال لقائه اليوم بكبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر خاجي” أوضح الرئيس “الأسد” أن حل قضية اللاجئين لا يعتمد فقط على الحكومة السورية بل أيضاً على نزاهة بعض الدول التي تدعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان لكنها تعمل جاهدة على تسييس ملف اللاجئين للضغط على “سوريا”.

في المقابل أطلعَ الوفد الإيراني الرئيسَ السوري على رؤية “إيران” للمؤتمر واستعدادها لتقديم أي دعم لإنجاحه وحل ملف اللاجئين الإنساني.

اقرأ أيضاً: من سيشارك في مؤتمر اللاجئين بدمشق ومن سيقاطع؟

سوسان: 7 دول مشاركة بمؤتمر دمشق

كشف معاون وزير الخارجية السوري “أيمن سوسان” عن مشاركة “روسيا” و”الصين” و “الإمارات” و”لبنان” و”سلطنة عمان” و”باكستان” و”إيران” في المؤتمر الدولي حول اللاجئين الذي سيعقد غداً في “دمشق”.

وأشار “سوسان” خلال مقابلة مع التلفزيون السوري أن “الأمم المتحدة” ستشارك بصفة مراقب فيما كان عليها أن تكون أكثر فعالية وفق قوله، مضيفاً أن “سوريا” وجهت الدعوة للمشاركة لجميع دول العالم باستثناء “تركيا”، إلا أن بعض الدول تعرضت لضغوطات لثنيها عن المشاركة وفق “سوسان”.

خطة حكومية لتسويق الحمضيات

اعتمدت الحكومة السورية خلال اجتماعها اليوم خطة تسويق محصول الحمضيات المقدّر بأكثر من 788 ألف طن لهذا الموسم.

وبحسب صفحة رئاسة مجلس الوزراء فقد حددت الحكومة أدوار الجهات المعنية لناحية تأمين مستلزمات عملية التسويق من آليات ومحروقات وتطوير عمل مراكز الفرز والتوضيب، على أن تقوم “السورية للتجارة” باستجرار أكبر كمية ممكنة من الإنتاج من خلال التقاعد المباشر مع الفلاحين، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصدير الفائض عن حاجة السوق المحلية إلى الخارج.

اقرأ أيضاً:18 إصابة بكورونا في مدارس الحسكة.. وإغلاق عام في لبنان

وزير الإسكان: تسليم 7 آلاف شقة العام القادم

قال وزير الإسكان والأشغال العامة “سهيل عبد اللطيف” أن وزارته ستقوم بتسليم ما لا يقل عن 7 آلاف شقة سكنية خلال العام القادم ضمن برنامج لتسليم كل التزامات الوزارة بنهاية عام 2024.

وخلال حضوره مناقشة لجنة الموازنة والحساب البرلمانية لميزانية الوزارة أوضح “عبد اللطيف” أن هناك خطة ورؤية لدى الوزارة للقطاع السكني في المرحلة القادمة والتي تتألف من المؤسسة العامة للإسكان والجمعيات التعاونية والتطوير العقاري وفق ما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية.

مقايضة زيت الزيتون مع إيران

اتفقت المؤسسة “السورية للتجارة” اليوم مع وفد اقتصادي إيراني على تصدير 2000 طن من زيت الزيتون و1000 طن من العدس إلى “إيران”.

وقالت الصفحة الرسمية لوزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” أن الاتفاق يقضي باستيراد كميات من زيت عباد الشمس تعادل ثمن الكميات المصدرة من الزيت والعدس.

اقرأ أيضاً: سوريا: منع صحفيين من دخول الجامعة بقرار مسؤول حزبي

انسحاب تركي جديد من حلب

بدأت قوات العدوان التركي اليوم انسحابها من نقطة المراقبة التي يحاصرها الجيش السوري بين قريتي “الشيخ عقيل” و”قبتان الجبل” بريف “حلب” الغربي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن قوات العدوان التركي تتحضر للانسحاب من نقطة المراقبة المحاصرة في “جبل عندان” شمال غرب “حلب”، إضافة إلى قيام 50 شاحنة اليوم بنقل المعدات اللوجستية من نقطة “شير مغار” بريف “حماة” نحو ريف “إدلب” الجنوبي حيث شارفت عمليات الانسحاب من النقطة على الانتهاء.

النصرة تعلن قتل شابين بالخطأ

قال مسؤول العلاقات الإعلامية لدى “جبهة النصرة” “تقي الدين عمر” إن عناصرها تلقوا شكوى بوجود حركة غير طبيعية في شارع “الثلاثين” في “إدلب” فقاموا بالانتشار في المنطقة.

وأضاف “عمر” في حديث نقله موقع “عنب بلدي” المحلي أن الشابين “وضاح” و”عمر غنوم” عبرا المنطقة على دراجة نارية ولم يتوقفا لعناصر “النصرة” الذين أطلقوا النار لإيقافهما لكن تم قتلهما خطأً.

وجاءت تصريحات “النصرة” بعد خروج مظاهرة ضدها في “إدلب” خلال تشييع الشابين وسط حالة استياء شعبي من الجريمة.

اقرأ أيضاً: اعتقال مليونير سوري في السعودية بتهمة فساد

حواجز تفتش موبايلات المارة

أقدمت حواجز تتبع للفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” بريف “حلب” الشمالي على فرض إجراءات تجبر من خلالها المدنيين على تسليم هواتفهم المحمولة لتفتيشها على يد العناصر.

ونقلت شبكة “شام” المحلية عن ناشطين في المنطقة أن حواجز الفصائل تنتهك خصوصية المدنيين وتفتش في المحادثات الخاصة وتجبر الأهالي على الانتظار لساعات عند الحواجز حتى انتهاء عمليات التفتيش فيما طالب ناشطون بوقف هذه الإجراءات ووقف التضييق على أهالي المنطقة.

قصف تركي شمال حلب

استهدف قوات العدوان التركي اليوم قرية “الشيخ عيسى” بريف “حلب” الشمالي بعدد من القذائف الصاروخية وفق ما نقلت قناة “الإخبارية السورية” الرسمية دون معلومات عن الأضرار التي خلفها القصف.

اقرأ أيضاً: مقتل شاب بطلق ناري في حلب.. والسبب ملاحقة 3 فتيات

قسد جاهزة لحوار مع تركيا

قال القائد العام لـ”قسد” “مظلم عبدي” إنه مستعد للدخول في حوار مع “تركيا” وأن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على مناطق الجزيرة السورية.

وأضاف “عبدي” في حديث لموقع “المونيتور” اليوم أنه في حال غيّرت “تركيا” من سياساتها الحالية فسيكون لذلك انعكاس إيجابي على مشاكلها مع حزب “العمال الكردستاني” ومن الممكن لـ”قسد” أن تساهم في حل المشاكل بين “تركيا” والحزب.

قرار حول التجنيد في الجزيرة

أصدرت “الإدارة الذاتية” (تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية) اليوم قراراً لمناطق “دير الزور” و”الشدادي” وريفها حول التجنيد في صفوف “قسد” حددت خلاله السن المطلوب للتجنيد من مواليد 1990 حتى مواليد 2001 على أن تكون مدة الخدمة 6 أشهر، مع تسوية أوضاع الفارّين، وإعفاء المعيل لعائلته والوحيد.

استهداف مقاتلين بسوق شعبي

انفجرت عبوة ناسفة اليوم في سوق بلدة “هجين” بريف “دير الزور” الشرقي مستهدفةً سيارة تقلُّ عناصر من “قسد” ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفهم وتم نقلهم إلى المشفى وفق ما ذكرت صفحة “مجلس هجين العسكري”.

اقرأ أيضاً: عقوبات أمريكية على القاطرجي ولواءَين..وانسحاب للفيلق الخامس باتفاق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع