حملة اعتقالات تطال العشرات بتهمة مناصرة الحكومة

اعتقالات النصرة _ انترنت

مصادر تتحدث عن مقاطع مصورة أدت لحملة الاعتقالات

سناك سوري _ متابعات

بدأت “جبهة النصرة” منذ أمس السبت حملة أمنية شملت عدة مناطق وبلدات في “إدلب” اعتقلت إثرها العشرات من المدنيين.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض اليوم أن الحملة استمرت لليوم الثاني على التوالي، مشيراً إلى أن حالة من الاستنفار بين عناصر “النصرة” شملت بلدات “حارم” و “سلقين” و”الدانا” بريف “إدلب” الشمالي إلى جانب مدينة “جسر الشغور” بريف المحافظة الغربي.

ووفقاً للمرصد فقد عزّزت “النصرة” حواجزها على مداخل مدينة “الدانا” شمال “إدلب” وعند الطريق الزراعي مع تفتيش مشدد للمدنيين حيث اصطفت طوابير طويلة من السيارات عند تلك الحواجز.

اقرأ أيضاً:سوريا: اعتقال 3 عناصر بتهمة الإفطار في رمضان

أما موقع “بلدي نيوز” المحلي فقال أن “النصرة” اعتقلت أمس العشرات من المدنيين بتهمة التعامل مع الحكومة السورية، مبيناً أنه تم اعتقال 30 شخصاً من مدينة “سلقين” وتم التحقيق معهم والإفراج عن 27 شخصاً منهم وإبقاء 3 رهن الاعتقال لدى “النصرة”.

كما اعتقل عناصر “النصرة” 16 شخصاً من مدينة “زرزو” بريف “جسر الشغور” وفقاً للمصدر فإن الحملة جاءت بعد انتشار تسجيلات مصورة أحدها في “دركوش” والآخر في “سلقين” أرفقت بعبارات مناصرة للحكومة السورية بحسب المصدر.

يذكر أن “النصرة” تسيطر على معظم مناطق “إدلب” وبعض أجزاء ريف “حلب” الغربي وتمارس سائر أشكال الانتهاكات بحق المدنيين بتهم مختلفة تصل في بعض الأحيان لحالات إعدام للمدنيين، في حين تحاول “النصرة” الترويج لنفسها على أنها فصيل معتدل إلا أن انتهاكاتها بحق الأهالي لم تتوقف.

اقرأ أيضاً:الجولاني يلتقي عشائر في إدلب ويجدد تصريحات عمرها 10 سنوات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع