حمص.. نامت على السطح هرباً من الحرّ فسقطت مفارقة الحياة

صورة تعبيرية

حادثة غريبة ومأساوية في “حمص”.. ضحيتها سيدة سبعينية

سناك سوري-متابعات

توفيت امرأة سبعينية “خ.ه”، عقب سقوطها من سطح منزلها وهي نائمة، في حي “باب الدريب”، بمدينة “حمص”، فجر يوم الجمعة الفائت، وفق ما قاله مصدر في قيادة شرطة المحافظة.

وفي التفاصيل التي نقلها الوطن أون لاين، عن المصدر دون أن يذكر اسمه، فإن السبعينية هربت من ارتفاع درجات الحرارة، لتنام على سطح منزلها العربي (منزل أرضي)، إلا أنه لم يكن مسوراً ما أدى لسقوطها خلال نومها، وفارقت الحياة بعد وصولها إلى المستشفى بساعة تقريباً، نتيجة إصابتها بكسر في الجمجمة ونزيف دماغي، وفق تقرير الطبيب الشرعي.

اقرأ أيضاً: ارتفاع غير مسبوق للحرارة… سوريون قطعنا جهنم ودخلنا بئس المصير

التحقيقات الجنائية، ذكرت أن الحادثة غير مفتعلة، وبعد الكشف على الجثة، لم يلاحظ وجود أي كدمات أو آثار عنف في جسد السبعينية.

يذكر أن الفترة الحالية تشهد ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة، ما أدى لفرض تقنين شديد، في الوقت الذي لا يدري فيه المواطن إلى أين يهرب من الحر وقساوة الطقس.

اقرأ أيضاً: في عتمة التقنين ..وزارة الكهرباء تقبل عتب المواطنين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع