“حمص”.. قتلها ثم أطلق النار على نفسه!

صورة تعبيرية

حوادث القتل والسرقة تتكرر في “سوريا” والسلاح العشوائي بين الناس المسؤول الأول عنها!

سناك سوري-حمص

أطلق شاب النار على زوجته التي تعمل في أحد محال الألبسة بشارع “الحضارة” في حي “عكرمة” بمدينة “حمص” قبل قليل، ما تسبب بوفاتها على الفور.

الشاب وبحسب ما روى شهود عيان لـ”سناك سوري” دخل المحل وجلس قليلاً مع زوجته قبل أن يطلق النار عليها ثم يطلق النار على رأسه ما أدى لمقتلهما، وإصابة فتاة أخرى في المحل.

ناشطون قالوا إن الشاب “ت.ع” البالغ من العمر 30 عاماً، أقدم على قتل الشابة “م.ر” مواليد 1995، قبل أن يقتل نفسه، كما أصيبت الشابة “إ.ج” بقدمها نتيجة إطلاق النار الذي حدث.

اقرأ ايضاً: مقتل طالبة في السويداء بسلاح والدها

ولم تعرف تفاصيل الحادثة وأسبابها، حيث حضرت دوريات الشرطة على الفور وبدأت التحقيقات في الملابسات.

وكثرت مؤخراً حوادث القتل والسرقة في البلاد، وهو ما يقول خبراء علم النفس أنه ناتج عن الضغوطات الكثيرة النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها المواطن السوري جراء الحرب التي تعصف بالبلاد منذ تسع سنوات، يساعد في حدوث تلك الجرائم انتشار السلاح العشوائي بين الناس بطريقة كبيرة بينما تعجز الجهات المعنية عن ضبط ذلك السلاح وسحبه من أيدي الناس.

اقرأ أيضاً: طرطوس.. قصة حب حزينة تنتهي بالقتل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع