الرئيسيةشباب ومجتمع

“حمص”.. سوء تفاهم بين الطلاب والمدرسين يخفض نسب النجاح بجامعة “البعث”!

الأوضاع الاقتصادية والقرارات من أسباب تدني نسب النجاح!

سناك سوري – متابعات

يشتكي طلاب كلية الكهرباء في جامعة البعث بمحافظة “حمص” من سوء التفاهم الذي يحصل بينهم وبين المدرسين خاصة فيما يتعلق بنوعية الأسئلة وسلم التصحيح بينما يشتكي المدرسون من عدم التزام الطلاب بالدوام وحضور المحاضرات ما يجعلهم يرسبون في المادة مرات عدة وقد يتأخر تخرج البعض منهم بسبب بعض المواد.

مشكلة النظام الفصلي من أهم المشاكل التي قد تدفع بعض الطلاب لعدم إكمال تعليمهم الجامعي والهجرة فيما يؤكد طلاب كلية العمارة والمدني أن بعض الطلاب لايملكون المصروف اللازم لتأمين احتياجات الدراسة ما يدفع البعض منهم لترك الجامعة في سبيل تأمين لقمة عيشه في حين يعاني الطلاب بمختلف الجامعات من انخفاض ملحوظ في نسب النجاح بالعديد من المقررات والأمر غالباً مرتبط حسب مانقلته الزميلة “رهف قمشري” مراسلة صحيفة “العروبة”، ليس بالمقرر ومايحويه وإنما مرتبط بمدرس المقرر وسلم تصحيحه وطريقة تصحيحه للمقرر.

اقرأ أيضاً: طلاب هندسة الحواسيب في جامعة دمشق “لاينجحون”

طلاب الكليات جميعهم طالبوا بضرورة إنشاء لجنة لتدقيق نسب النجاح منفصلة عن لجنة رصد المواد و إحالة أي مقرر تكون نسب نجاحه أقل من 20 % إلى إعادة التصحيح ووضع سلم جديد للتصحيح ونشر سلالم التصحيح للمواد في المكاتب وإنشاء لجنة تدقيق في كل جامعة مهمتها متابعة تدقيق كل لجنة من لجان الكليات و استقبال الشكاوى.

مدرسو الكليات الذين رصدت الصحيفة آراءهم كانت لديهم تبريرات كثيرة منها عدم حضور الطلاب للمحاضرة، أو اعتمادهم على أسئلة الدورات والملخصات، مع العلم أن الأمر يختلف بين الكليات النظرية التي تعاني من عدم الحضور الكبير للطلاب، والكليات التطبيقية والطبية التي من النادر انخفاض نسب النجاح فيها عن (20%).

انخفاض نسب النجاح في الجامعة أمر يستوجب بكل الأحوال اهتمام وزارة التعليم العالي التي يبدو أنها لم تعلق علىها والخوف من ألا تكون على اطلاع بها ومشغولة في اتخاذ قرارات أخرى أكثر أهمية من مصير آلاف الطلبة الذين تحتاج البلاد لخبراتهم وكفاءاتهم العلمية خاصة في المرحلة المقبلة وكون البلاد خسرت الكثير من كفاءاتها بسبب الهجرة أو الموت خلال الحرب التي مرت بها البلاد، فهل تتجه الوزارة نحو التدقيق في هذه الأرقام وتعمل لإيجاد الحلول المنصفة للطلبة والمدرسين معاً؟.

اقرأ أيضاً: مدّرسة واحدة لأربع مقررات في جامعة “البعث”


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى