حمص: العثور على جثة طفل مشنوقاً في منزل عائلته

صورة تعبيرية

التحقيقات الأولية حول وفاة الطفل تشير إلى أنها حادثة انتحار

سناك سوري – متابعات

عُثر اليوم الثلاثاء، على طفل يبلغ من العمر 15 عاماً مشنوقاً بحبل في منزل عائلته في “حي باب الدريب” بـ”محافظة حمص”.

وأفادت إذاعة “شام اف ام”، أن الدوافع الحقيقية لموت الطفل لم تتبين بعد، لكن التحقيقات الأولية تشير إلى أنها حادثة انتحار.

وفي حادثة مشابهة، أقدم  شاب في بانياس بطرطوس خلال تموز الماضي على الانتحار حيث أطلق النار على نفسه بسبب رسوبه في امتحان الشهادة الثانوية للمرة الثانية، ما أدى إلى وفاته.

اقرأ أيضاً: السجن 18 عاماً لحدثين قتلا الطفلة سيدرا في طرطوس

ووقعت في الآونة الأخيرة العديد من حوادث العنف والتعذيب التي كان ضحيتها أطفال من أعمار متفاوتة بعضها وصل إلى حد الاغتصاب والقتل، إضافة إلى حوادث الانتحار في عدة محافظات سورية.

يذكر أن “الهيئة العامة للطب الشرعي” أعلنت سابقاً أن حالات الانتحار في عام 2019 بلغت 124 حالة بينما خلال الأشهر الأولى من 2020 بلغت 51 حالة انتحار، بينما يتراوح معدل حالات الانتحار السنوية في سوريا بين 100 و120 حالة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. صدور حكم الإعدام بحق مرتكبي جريمة بيت سحم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع