حماية المستهلك: حافظنا على الأسعار ضمن الحدود الممكنة (المستحيل منو سوري)

رئيس غرفة تجارة “دمشق”: الأسعار لم ترتفع كثيراً لأن قدرة المواطن الشرائية ضعيفة (يعني المواطن ما عاد ضل فيه شي ينسلخ، نفرح ولا نبكي؟)

سناك سوري-متابعات

رأى معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “جمال الدين شعيب” أن الارتفاع في الأسعار مؤخراً كان طفيفاً، معتبراً أن الأسواق عادت لتستقر مجدداً، بعد أن كثفت الوزارة ضبوط مخالفات رفع الأسعار، (هو صح المواطن عندو رأي تاني، لكن حديث المسؤول في بلادنا طابو أخضر، اللبن أسود يعني أسود).

“شعيب” وفي تصريحات نقلتها “الوطن” المحلية، قال إن التجارة الداخلية تمكنت من الحفاظ على الأسعار ضمن الحدود الممكنة (هو المشكلة بالحدود الممكنة)، مضيفاً أن الوزارة تريد أن تحدث منافسة في الأسواق من خلال المؤسسة السورية للتجارة، (من وقت أسسوها والمواطن عميسمع إنو السورية للتجارة حتعمل منافسة، معقول بدها لجنة الحكاية؟!).

اقرأ أيضاً: انخفاض سعر الدولار لم يصل إلى اللاذقية والأسعار مازالت نار

معاون وزير التجارة الداخلية، كشف عن شعار جديد هو “تجفيف منابع الغش” اتخذته الوزارة بهدف تطوير العمل الرقابي،  حيث سيتم من خلاله تشكيل دوريات متخصصة في الرقابة على العملية الانتاجية في المعامل والورش، (هو الفكرة إنو المواطن بدو فعل مو شعار، يالله، المهم إنو هذا الشعار مالو طابع وبيتطلب دفع مصاري).

بما يخص الأسعار في الأسواق وارتفاعها الكبير مؤخراً نتيجة ارتفاع سعر الصرف، رأى رئيس غرفة تجارة “دمشق” “عمار البردان”، أن لا وجود لأي حالة فلتان أسعار في السوق (صح هي عمتطلع ما عم تنزل وبالتالي مو فلتانة بنوب)، مشيراً إلى أن الأسواق تعاني من حالة ركود نتيجة تراجع القدرة الشرائية للمواطن، وهذا ما أدى لعدم رفع الأسعار كثيراً، (فيهن الخير هالتجار بجد).

يقول المواطن “فلتان عليكن لآخر الأيامي” لـ”سناك سوري”: «باعتبار مسؤولي حماية للمستهلك مصرين إنو الأمور تمام، وعميشتغلوا على إجر وساق، وبالمقابل أنا وغيري هريانين وعريانين ويمكن جوعانين شوي، فما فيني قول غير إنو خطيتها هالوزارة ما عميطلع معها شي إلا وفق الإمكانيات الممكنة، وشكلو ما ضل شي ممكن».

اقرأ أيضاً: غرفة تجارة دمشق تتوقع انخفاض الأسعار.. وارتفاع سعر الليرة عام 2019!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع