“حماة”.. عمال الصوامع يستنشقون السموم ويطلبون الاهتمام!

عمال الصوامع يصفون بيئة العمل بـ”المهلكة” لكنهم لا يملكون خياراً آخر!

سناك سوري – متابعات

يؤكد “سامي المحمود” أحد العاملين على خطوط الإنتاج في صوامع الحبوب بـ”حماة” أنه يتعرض وزملاءه في الصومعة لاستنشاق الغازات السامة الناتجة عن تعقيم الحبوب في الصومعة بشكل يومي وهو مايؤدي إلى ضرر كبير بصحتهم وإصابتهم بأمراض خطيرة.

بيئة العمل قاسية جداً حسب تعبير العامل “عماد عباس” فهم على تماس مباشر مع الروائح القاتلة لكنه مؤمن بواقعه الذي لايمكنه الهروب منه والذي لم يحظَ بأي اهتمام من الجهات المعنية بالرغم من كثرة المطالبات التي قدموها، آملاً أن تعمل هذه الجهات على تحسين شروط العمل قريباً.

أكثر الحالات المرضية انتشاراً هي الالتهابات الصدرية والعينية نتيجة عدم توفر أجهزة تهوية أو فلترة حسب ما أكده العامل “زيد شلي” واصفاً البيئة التي عمل فيها بالمُهلكة.

قدم الصومعة والتي تعود للعام 1978 وحاجتها للتطوير أمر أكده مدير وحدة صوامع حماة المهندس “وليم بدرة” في حديث نقلته صحيفة الفداء المحلية، لكنه لم ينسَ التذكير بأن خطط التطوير والتحديث توقفت بسبب ظروف الحرب مشيراً  إلى أن الأمراض التي يعاني منها العمال تعود لجو التعقيم والتماس المباشر مع الحبوب.

يذكر أن سلامة العامل وصحته ليست أمراً ثانوياً وإنما حق من حقوقه “كعامل” وكـ “إنسان”، ومن جهة أخرى فإن سوء ظروف العمل تؤثر على جودة الإنتاج.

اقرأ أيضاً: صومعة الحبوب في “طرطوس”… جهد كبير والمفاجأة غبار سام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع