“حماة”.. ضحايا بقذائف صاروخية تستهدف قسم الأطفال في مشفى “مصياف”!

ضحية القذائف طاهر حمد السعود-ناشطون

العامل في المستشفى “طاهر حمد السعود” إلى جانب 3 آخرين ضحايا القذائف على مستشفى “مصياف”

سناك سوري _متابعات 

لقي “طاهر حمد السعود” أحد أهالي مدينة “مصياف” حتفه حين عاجلته قذيفة خلال ممارسة عمله اليومي بإنقاذ الناس في مستشفى المدينة الوطني.

“السعود” الذي أغمض عينيه اللتان لطالما علتهما الابتسامة سابقاً بشهادة أهله وجيرانه، لم يكن لوحده ضحايا القذائف التي تسببت بسقوط 3 ضحايا آخرين في مستشفى “مصياف الوطني” اثنين منهم من كوادر المستشفى والاثنين الآخرين كانا من المرضى المراجعين، وإصابة 14 آخرين بعضهم في حالة خطرة ما يفتح الباب على زيادة أعداد الضحايا.

وكالة “سانا” ونقلاً عن مراسلها قالت إن مصدر إطلاق القذائف هو الريف الشمالي لمدينة “حماة” (أماكن سيطرة جبهة النصرة وحلفائها) مضيفة أن القذائف استهدفت مدينة “مصياف” جنوب غرب “حماة” وأصاب عددٌ منها قسم الأطفال في المستشفى الوطني بالمدينة ما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار مادية لحقت بالمبنى.

اقرأ أيضاً: تصعيد جديد في “حماة”.. اختناقات بين المدنيين بسبب القذائف!

كما ذكرت الوكالة أن الجيش السوري رد على مواقع إطلاق القذائف في ريف “حماة” فيما أفاد المرصد المعارض أن الجيش السوري استهدف قرى “اللطامنة” و”كفر زيتا” الواقعة تحت سيطرة جبهة “النصرة”.

يذكر أن حدة التوتر في مناطق ريف “حماة” ازدادت في الآونة الأخيرة مع تزايد حالات خرق اتفاق خفض التصعيد الذي يشمل المنطقة وقد ارتفعت حالات الاستهداف منذ سيطرة جبهة “النصرة” الرافضة لاتفاق خفض التصعيد على أرياف”حماة” و”إدلب” و”حلب”، بينما تؤدي الخروقات المتكررة إلى خسائر بين المدنيين في كلا مناطق السيطرة والذين لم يحميهم اتفاق وقف إطلاق النار من الوقوع في دائرة الاستهداف.

اقرأ أيضاً: خروقات اتفاق “إدلب” تزداد.. امرأة حامل بشهرها الأخير تلقى حتفها جراء القذائف!

آثار القذائف على مستشفى مصياف الوطني-سانا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع