حماة:فواتير بلا عدادات… ومياه البئر بدها تمديدات

طفل سوري يسبح بالمياه سباحته الخاصة - سناك سوري

الأهالي حفروا البئر قبل عامين ومؤسسة المياه لم توصله بالشبكة

سناك سوري – متابعات

يدفع أهالي قريبة “بيرين” في ريف حماة فواتير المياة وفقاً لتقديرات مؤسسة المياه في المحافظة وليس بناءً على استهلاكهم وما تسجله “عدادات” المؤسسة المركبة في أبنيتهم.
فالعدادات الموجودة في قريتهم “معطلة” منذ فترة طويلة بينما الفواتير منتظمة وتأتيهم بشكل دوري، (طب اذا العدادات معطلة كيف عم تعرف الشركة قيمة الاستهلاك).
أهالي القرية اشتكوا عبر صحيفة الفداء المحلية واقع المياه لديهم فهي أيضاً لا تأتيهم بشكل منتظم وتكاد لا تأتيهم أحياناً خصوصاً سكان المنازل البعيدة عن خزان المياه.
وبحسب الشكوى فإن شبكة المياه مهترءة وقديمة، مايؤدي لهدر مياه الشرب، وأنهم حفروا بئراً ثانياً بجهود شعبية مجتمعية إلا أن مؤسسة المياه لم تقم بوصل البئر مع الشبكة (يعني بئر حفرنا ومياه ماشربنا).
وبينما تشهد القرية كل هذه المعاناة تجد المزارعين في بعض المنازل التي تصلها المياه بشكل جيد يستخدمونها لسقاية المزروعات (يعني المزروعات شربت، والمواطن عطشان).
يذكر أن الصحيفة لم تنقل أي رد للجهات المعنية على شكوى الأهالي واكتفت بنقل معاناة القرية مع المياه فقط.

اقرأ أيضاً: بعد أن غابت عنها خلال الحرب.. مياه الحكومة تعود لمجاريها في “حي العمال”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع