حل شركة أبراج سوريا رسمياً وتفويض ثائر دريد لحام بتصفيتها

ثائر دريد لحام _ انترنت

سوريا القابضة لم تنجز أبراج البرامكة رغم مرور 10 سنوات

سناك سوري _ متابعات

صادقت وزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” على قرار حل شركة “أبراج سوريا المساهمة المغفلة” وتعيين “ثائر دريد لحام” مصفياً للشركة.

وذكر موقع “إعمار سوريا” المحلي أن الوزارة صادقت على قرار الهيئة العامة للشركة القاضي بحلها، وتفويض “لحام” بكامل الصلاحيات اللازمة لتصفية الشركة بما فيها تحريك الحسابات المصرفية وسحب الأموال وإيداعها، وبيع موجودات الشركة من حصص وأسهم وعقارات، على أن يقدّم تقريراً كل 3 أشهر عن أعمال التصفية للهيئة العامة للشركة ودعوتها للانعقاد كل 6 أشهر.

ومنذ العام 2018 أعلنت وزارة السياحة تسليم مشروع “أبراج سوريا” في منطقة “البرامكة” بدمشق لشركة “سوريا القابضة”، على أن تلتزم بالجدول الزمني للتنفيذ بعد توقف العمل بالمشروع خلال سنوات الأزمة.

اقرأ أيضاً:سوريا: منح ترخيص لشركة طيران جديدة باسم .. سماء الشام للطيران

وبحسب المصدر فإن استمرار توقف العمل في المشروع دفع محافظة “دمشق” بصفتها صاحبة أرض المشروع إلى فسخ العقد مع “سوريا القابضة” التي يشغل “لحام” منصب المدير التنفيذي فيها.

وكان من المخطط للمشروع أن ينجز بناء برجين بارتفاع يصل إلى 60 طابقاً على مساحة 33 ألف متر مربع، يتضمنان مكاتب إدارية وفندق من سويّة 5 نجوم، ومركز تسوق ومطاعم ومقاهي ودور سينما ومواقف سيارات تحت الأرض.

يذكر أن الشركة استلمت مواقع العمل في المشروع منذ العام 2010 وكانت قد بدأت بأعمال الحفر في الموقع حين اندلعت الأزمة السورية ما أدى إلى انسحاب بعض شركائها وفق ما صرّح “لحام” في وقت سابق.

اقرأ أيضاً:“سوريا” تثير شهية المستثمرين.. كويتي يساهم بتأسيس شركة في ريف “دمشق”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع