حلقة جديدة من أستانا ستعقد الشهر القادم

أخذ السوريون شهر إجازة من المفاوضات التي انتهت بمؤتمر سوتشي أواخر الشهر الماضي بينما ستستكمل في أستانا الشهر القادم.. فمتى تأخذ الحرب استراحة أسوة بمؤتمرات تدعي حلها؟

سناك سوري-متابعات

جولة جديدة من محادثات أستانا حول سوريا ستعقد في العاصمة الكازاخية خلال شهر آذار القادم، بحسب تصريحات وزير خارجية كازخستان “خيرات عبد الرحمنوف”، الذي قال إن الروس أبلغوه نية الدول الضامنة عقد لقاء لوزراء الخارجية في أستانا خلال شهر آذار القادم.

وأضاف “عبد الرحمنوف” في تصريحات نقلتها وكالة نوفوستي الروسية: «من المخطط إجراء جولة جديدة من عملية أستانا بعد لقاء وزراء الخارجية».

وهكذا فإن السورين الذين لم يستريحوا من الحرب، استراحوا شهراً كاملاً من متابعة أخبار المفاوضات المتعلقة بهم بعد الزخم الذي حظيت به المفاوضات في شهر كانون الثاني المنصرم حيث تم عقد لقاء فيينا، ومؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، واللذان لم يصدر عنهما الكثير من الأمور المبشرة، خصوصاً وأن غالبية السوريين موالاة ومعارضة باتوا يدركون اليوم أكثر مما مضى أن كل تلك المؤتمرات واللقاءات إنما يتم التباحث بها بمصالح الدول الضامنة وأطراف الصراع وليس بمصالح السوريين التي تتلخص بوضع حد للحرب الدائرة في بلادهم منذ سبع سنوات.

اقرأ أيضاً: بيان “سوتشي” انتهى بتشكيل لجنة دستورية والكرة بملعب “جنيف”

“فيينا” لم يحقق أي تقدم ملموس وكرر اتفاقات سابقة لم تطبق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *