حلب.. مخاوف من وضع حالات الكورونا بالقرب من مرضى القلب

قسم العزل بمشفى الرازي حلب

تخصيص الطابق الخامس في مركز جراحة القلب بحلب لحالات الكورونا.. “رضا الباشا”:المشكلة تحتاج حل.. مدير صحة حلب: المشفى تابع للتعليم العالي ولا دخل لنا

سناك سوري-حلب

قال الصحفي “رضا الباشا”، إن الكثير من الاتصالات وردته من أطباء وطلاب دراسات عليا مقيمين في مركز الباسل لجراحة القلب بمدينة “حلب”، اشتكوا فيها من الحالة الكارثية التي يعانيها المستشفى بعد تخصيص الطابق الخامس منه لعلاج حالات الكورونا وحجر الحالات المشتبه فيها.

“الباشا” وخلال بث مباشر رصده “سناك سوري” عبر صفحته الشخصية استغرب أن يتم تخصيص الطابق الخامس من مركز جراحة القلب لمرضى الكورونا، في الوقت الذي يشكل الفايروس خطراً كبيراً على أصحاب الأمراض المزمنة مثل القلب والضغط والسكري وغيرها، وأضاف أن المشكلة تحتاج لحل سريع إما بإيجاد مركز آخر لاستضافة حالات الكورونا، أو عزل الطابق الخامس من مركز جراحة القلب بشكل كامل كأن يكون له مدخله الخاص ومشرفيه الخاصين وعمال نظافة خاصين دون أن يختلطوا بالمرضى في باقي الطوابق كما يحدث الآن على حد تعبيره.

مدير صحة “حلب”، الدكتور “زياد حج طه” قال في اتصال هاتفي مع “سناك سوري”، تعليقاً على شكوى الأطباء وطلاب الدراسات العليا في مركز الباسل لجراحة القلب في “حلب”، إن المركز تابع لمستشفى الجامعة ووزارة التعليم العالي ولا دخل لوزارة الصحة به.

اقرأ أيضاً:الصحة تأخرت أسبوع عن إعلان وفاة طبيب بالكورونا في حلب

“حج طه”، أضاف أن مركز العزل التابع لوزارة التعليم العالي خصص الطابقين الآخيرين منه لحالات الكورونا، وله مدخل خاص به مفصول عن مركز جراحة القلب ولا يتداخل مع المركز، على حد تعبيره.

التضارب في التصريحات بين “الباشا”، ومدير الصحة يتطلب من وزارة الصحة المعنية بالدرجة الأولى بالتصدي لخطر انتشار الوباء البحث في الموضوع بطريقة معمقة، وإبعاد أي مخاطر محتملة قد تحدث يمكن أن تصيب مرضى القلب في المركز.

يذكر أن محافظة “حلب” قررت أمس الأحد اتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا بعد الإعلان عن حالة وفاة وإصابات بالفيروس في المدينة، وتضمنت القرارات إغلاق ساحة “سعد الله الجابري” ومحيط “قلعة حلب” و”كورنيش الإذاعة” وعدد من الساحات العامة حفاظاً على السلامة العامة للمواطنين.

اقرأ أيضاً: قرارات وإجراءات احترازية لمواجهة كورونا في محافظة حلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع