“حلب”.. طفل ضحية رصاص قناص “النصرة” في “حلب”

طفلة مصابة جراء استهجاف قناص من "جبهة النصرة" حافلة كانت تقل تلاميذ في حلب-روسيا اليوم

أمه لن تحتفل غداً بعيد الأم.. ستجلس تبكي فقيدها

سناك سوري-متابعات

لقي طفل حتفه وأصيبت معلمة وطفلة أخرى بجروح جراء اعتداء قناص من “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة” على حافلة مدرسية في حي “الزهراء” بمدينة “حلب” وفقاً لمصادر إعلامية.

وبحسب وكالة “سانا” فإن الاعتداء أتى من مسلحين يتمركزون عند الأطراف الشمالية الغربية لمدينة “حلب” وقاموا بفتح النار على حافلة كانت تقل أطفالاً لإحدى رياض الأطفال بينما كانت تسير باتجاه دوار “النورس” في الحي ما أدى لسقوط ضحية طفل في الخامسة من عمره وإصابة المعلمة بجروح.

قناة “روسيا اليوم” نقلت عن مصادرها أن الاعتداء أتى من قناص لـ”النصرة”تمركز في منطقة “الليرمون”، وأضافت: «المسلحين المدعومين من قبل تركيا لا يرحمون حتى الأطفال. ويبدو أن تركيا لا تستطيع السيطرة على المجموعات المسلحة».

المعلمة التي تعرضت للإصابة روت في تصريحات للقناة التي لم تذكر اسمها تفاصيل ما جرى قائلةً: «كنت في حافلة مدرسية تقل أطفالا إلى بيوتهم، واتفقنا مع آبائهم على أن يستقبلوهم في مكان آمن لأننا عرفنا أن الطريق قد يكون خطيرا»، تضيف: «عندما كنا في طريقنا سمعت صوت طلقات نارية وإصابة الحافلة بالرصاص، وكان أمامي طفل، وبعد ذلك توقفت الحافلة وفررنا منها في اتجاهات مختلفة لننجو بحياتنا. وأنا فقدت وعيي واستيقظت فقط في المستشفى».

أم الطفل لن تحتفل بعيد الأم الذي يصادف غداً الخميس وسيمر عليها وبالاً في ظل هذا الفقد الذي تعرضت له.

اقرأ أيضاً: قصف عنيف على “حلب” و حالة هلع بين المدنيين

حافلة كانت تقل تلاميذ في حلب استهجافها قناص من “جبهة النصرة” (19 مارس 2019)
حافلة كانت تقل تلاميذ في حلب استهجافها قناص من “جبهة النصرة” (19 مارس 2019)
حافلة كانت تقل تلاميذ في حلب استهجافها قناص من “جبهة النصرة” (19 مارس 2019)
طفلة مصابة جراء استهجاف قناص من “جبهة النصرة” حافلة كانت تقل تلاميذ في حلب (19 مارس 2019)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع