“حلب”: شروط الإدارة المحلية “تطفش” المنظمات وتحرم الأهالي الكهرباء!

العمود الذي سقط بسبب يافطة مرشحي الإدارة المحلية في حلب في العام الماضي

هذا الخبر ممكن يصيبك بفالج لذلك (خود حبة تحت اللسان وتعاوذ من الشيطان) قبل القراءة!

سناك سوري – متابعات

توقفت بعض المنظمات التابعة للأمم المتحدة عن تمويل ودعم مشاريع إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية في مدينة “حلب” وذلك بعد قيام مديرية الطاقات المتجددة والإنتاج الأنظف في وزارة الإدارة المحلية، بوضع دفتر للشروط الفنية الخاصة بتلك المشاريع باستخدام الأجهزة المدمجة (all in tow).

المنظمات استغربت من معاملتها كأنها مقاول أو متعهد خاص يسعى للربح من خلال فرض شروط على تنفيذ مشاريعها، في حين أنها تقوم بتمويل هذه المشاريع كنوع من دعم المواطن السوري في معيشته، وفق ما ذكره مصدر في مجلس مدينة “حلب” لمراسل صحيفة “تشرين” الزميل “محمد حنورة”، (ما بيصير حدا يدعم المواطن السوري غير حكومتو إيواه).

المصدر الذي لم تسمه الصحيفة بيّن أن تكلفة النقطة الضوئية جاهزة ومفعلة سترتفع إلى 3000 دولار في حال تم تنفيذ دفتر الشروط الصادر عن الوزارة، أي بزيادة ثلاثة أضعاف عن تكلفتها في المشاريع السابقة التي قامت المنظمة بتمويلها، والتي كانت 800 دولار للنقطة الضوئية، ما جعل المنظمات الدولية تغير وجهة تمويلها باتجاه مشاريع منخفضة التمويل وذات فائدة أكبر.

اقرأ أيضاً: الأول من نوعه في “سوريا” مشروع لتدوير الأنقاض في “حلب”

وحول سبب إصدار دفتر للشروط، ذكرت الصحيفة أن الوزارة قامت بهذا الإجراء حفاظاً على ديمومة التجهيزات المستخدمة لأكبر مدة ممكنة بحسب ما جاء في كتاب الوزارة رقم 338ص/ص.ب بتاريخ 16/12/2018، (الواحد ما بيعرف شو يحكي أصلا عيب نحط المثل المناسب).

المواطن “واقف على باب الله” علق على الأمر قائلاً: «نشكر بشدة حرص الوزارة الشديد على جودة المواد اللازم استخدامها والتي لا ينتابنا شك أن هذا الحرص دافعه الوحيد هو خدمة المواطن وإراحة ناظريه بنقاط ضوئية مميزة، ونطالبها بتنفيذ مثل هذه الشروط على كل المشاريع التي تقوم بها من جيبتها الخاصة، كأن تضع اسفلتاً جيداً في الطرقات، واستكمال تنفيذ المشروع باعتبار (انسحبت المنظمات يللي ما كانت تخاف الله وتعمل مشاريع كيف ما كان مشان تتبروظ علينا فيهم)».

يُشار إلى أن مجلس مدينة”حلب، كان قد أنهى تركيب 4000 نقطة ضوئية في المدينة وريفها بالتعاون مع تلك المنظمات، فهل يمكن أن تقوم الوزارة بإطلاع المواطنين على مشاريعها، بعد مضي أكثر من سنة ونصف على انتخابات المجالس المحلية التابعة لها.

اقرأ أيضاً: يافطة انتخابية توقع عمود كهرباء في “حلب”…المرشحون لايلتزمون بالقانون

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع