حلب تستضيف أول نسخة محلية لمؤتمر تيديكس العالمي

تيديكس المتنبي ستريت _ سناك سوري

حياني لـ سناك سوري: الهدف منح فرصة لنشر أفكار الشباب المبدع

سناك سوري _ حلب

استضافت مدينة “حلب” السورية اليوم ولأول مرة النسخة المحلية الأولى من مؤتمر “تيد” العالمي حيث تنظمه في “حلب” منصة “تيديكس المتنبي ستريت”.

وقال “نور حياني” منظم وصاحب رخصة “تيديكس المتنبي سيتريت” لـ سناك سوري إن المؤتمر يحاكي تجربة مؤتمر “تيد” العالمي الذي يمنح المنظمين المحليين شروط العمل الرئيسية، حيث يهدف المؤتمر إلى جمع عدد من الشباب الفاعلين لمنحهم فرصة طرح أفكارهم المبدعة والتي تمتلك القدرة على إحداث تغيير في المحيط الاجتماعي وتحديداً في “حلب”.

ويضيف “حياني” أن وجود هذا الحدث عالمياً أتاح فرصة للشباب الموهوبين والمبدعين لإيصال أفكارهم التي أصبحت محل اهتمام كبرى الشركات العالمية، مشيراً إلى أن ذلك دفع “تيديكس المتنبي ستريت” لإقامة تجربتها في “حلب” في هذا الوقت التي تحتاج فيه المدينة للتواصل مع كل مبدع وتشجيعه للاستمرار في مسيرته والعمل على تغيير الواقع نحو الأفضل.

اقرأ أيضاً:الشباب يناقشون قضاياهم ومشكلاتهم في منتدى الحوار

يلخص “حياني” أهداف المؤتمر بالعمل على تسليط الضوء على “حلب” وسكانها كواحدة من أقدم المدن المأهولة في التاريخ والتي صنفت قبل سنوات قليلة كأخطر مدينة في العالم، فيما يخلق المؤتمر مساحة لمناقشة الأفكار ودعم استمرارية الثقافة ورفع مستوى وعي المجتمع وتفعيل منصات الخطابة المحلية وتسليط الضوء على أصحاب الأفكار الإبداعية والإنجازات الهامة.

لم تمت “حلب” بعد 9 سنوات من الحرب بحسب “حياني” ولا زال لديها الكثير من الشبان الفاعلين الذين يملكون الأفكار والطموحات في كافة المجالات، والهدف من المؤتمر منحهم فرصة طرح أفكارهم ونشرها للعالم، إضافة إلى إثبات أن الأجيال الشابة في “حلب” لا تزال مبدعة ولا تزال قادرة على حمل المدينة ومستقبلها.

يذكر أن مؤتمر “تيد” بدأ في “الولايات المتحدة” قبل 3 عقود وفي نسخته الأصلية يجمع المؤتمر أهم الشخصيات الفاعلة عالمياً من مخترعين ومدراء تنفيذيين وسياسيين وعلماء، فيما بدأت فكرة “تيديكس” عام 2010 بإطلاق نسخ محلية كتقليد للمؤتمر الرئيسي لإعطاء فرصة ليطرح الشباب أفكارهم وينشروها، وأقيمت لهذا الهدف مؤتمرات في أكثر من 70 دولة بينها “بريطانيا” و”الإمارات” و”لبنان” و”باكستان” وغيرها في حين تعد تجربة “حلب” الأولى لها.

اقرأ أيضاً:إشراكهم بالحياة السياسية وحرية الإعلام أهم مطالب الشباب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع