“حلب”:خسارة جديدة للفلاحين.. الذرة الصفراء لم تنبت

بذار الذرة الصفراء.. صحيفة الجماهير

الفلاحون يتهمون البذار السيئة، ومدير إكثار البذار يقول أنه تم اختبارها قبل التوزيع.. ولم تصله أي شكوى ..  لكن مين السبب ؟؟

سناك سوري – متابعات

تعرض الفلاحون في منطقة “كويرس” في “حلب” لنكسة جديدة تمثلت في عدم إنبات بذور الذرة الصفراء أكثر من 10% من المساحات المزروعة، بسبب سوء نوعية البذار وفقاً لما طرحوه في مجلس محافظة “حلب”، مؤكدين أنهم قاموا بزارعة البذار بشكل صحيح.

المهندس “نبيه مراد” مدير الزراعة أوضح أن المديرية مسؤولة فقط عن الإشراف والإرشاد وتسويق المحاصيل ولا علاقة لها بتوزيع البذار رامياً بالكرة إلى ملعب مؤسسة إكثار البذار، التي لم تصل لمديرها “عدنان عمران” أية شكوى بهذا الخصوص. ( يا جماعة ليش ما بتشتكوا، شو المؤسسات بتعلم بالغيب، اشتكوا.. إذا ما استفدتوا ما بتخسروا شي).

“عمران” أوضح أنه تم استجرار البذار من فرع “حمص” وتوزيع 6 طن منها لمصرف “مسكنة”، و طن واحد لأحد المزارعين في “كويرس” مؤكداً عدم بيع أي كمية قبل اختبارها والتأكد من نسبة الإنبات وخلوها من الأمراض، بعد تحسينها وغربلتها وتعقيمها كما قال لمراسلة صحيفة “الجماهير” الزميلة “هنادي عيسى”. ( طيب وما مشي حال الإنبات عند الفلاحين، لكن وين المشكلة؟).

وحول الإجراءات التي تتخذها المؤسسة في هذه الحالة أشار “عمران” إلى مسؤولية الفرع المصدر للبذار، في حال ثبت أنها المسبب ويتم تعويض المزارع بقيمة البذار الفاقد، (والموسم يلي راح، وكان ممكن يساعد الفلاح قليلاً) مشيراً لتأثر البذار بمجموعة من العوامل الجوية مثل الحرارة والرطوبة، إضافة لموعد الزراعة ونوعية التربة وحراثتها ورطوبتها وعمق الزراعة وغيرها من العوامل الفنية والخدمية.( إنشالله ما يطلع الطقس هوي السبب.. حرام الفلاحين).

يشار إلى أن مشكلة بذار الذرة الصفراء ليست الوحيدة التي ظهرت في الآونة الأخيرة، فقد سبق قبل فترة توزيع بذار القطن منتهية الصلاحية في “حماة” ليتعرض الفلاحون هناك لخسارة كبيرة..

اقرأ أيضاً: سوريا: توزيع بذار منتهي الصلاحية على “مزارع”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع