حسابا: لا يوجد أي سرير فارغ بالعناية المشددة حالياً بدمشق

مريض كورونا
أطباء يعاينون أحد مرضى الكورونا_ سناك سوري

مدير الإسعاف والطوارئ: نبحث عن إمكانية توفير غرف عناية لمرضى كورونا في “الزبداني” و”القطيفة”

سناك سوري – متابعات

قال مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة “توفيق حسابا”، أنه لا يوجد في مشافي “دمشق” الآن أي سرير فارغ في العناية المشددة لاستقبال مرضى كورونا، ويتم حالياً البحث عن إمكانية توفير العناية المشددة لمرضى كورونا في مشافي “الزبداني” و “القطيفة”.

“حسابا” طالب في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن بفرض غرامات على المواطنين الذين لا يلتزمون بالإجراءات الوقائية ضد الفيروس، محذراً بشدة من الاستمرار في استهتار الناس وعدم اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا، ووصف هذه الإجراءات بأنها مازالت خجولة حتى الآن على الرغم من الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بهذه الجائحة وخصوصاً خلال الفترة الأخيرة.

مدير الإسعاف والطوارئ قدم مثالاً عن صور الاستهتار من قل المواطنين المراجعين للمشافي حيث استهجنوا حسب تعبيره التزام الكوادر الطبية الإسعافيه التي تسعف مريضهم بارتداء اللباس الواقي والتعامل بحذر مع أحد المرضى، الذي تأكدت إصابته بكورونا بموجب المسحة، أثناء نقله في سيارة الإسعاف بين مشافي “دمشق” للبحث عن سرير في العناية المشددة.

اقرأ أيضاً: وزير الصحة يكشف عن إمكانية الحظر الجزئي: إصابات الكورونا بازدياد

وزارة الصحة عادت منذ فترة إلى تطبيق خطة الطوارئ B وجميع المؤسسات والكوادر الصحية مستنفرة بالدرجة القصوى، وفقاً لـ “حسابا” لكن هذا كله لايمكن أن يقطع سلسلة العدوى إلا في حال التزام المواطنين الإجراءات الاحترازية، وخاصة ارتداء الكمامات، والتباعد المكاني، وعدم المشاركة في التجمعات الشعبية إلا في حالة الضرورة القصوى.

“حسابا” أخلى مسؤولية وزارة الصحة تجاه منع المهرجانات والاحتفالات التي تقوم بها الجهات العامة التي تشهد كثافة بشرية مشيراً إلى أن وزارة الصحة غير معنية إلا بالمؤسسات التابعة لها ولا تستطيع أن تفرض أي إجراء على الجهات الأخرى، (ماراثون أسبوع بلا سكر بيسلم عليكن).

وعن إمكانية استقبال الحالات التي تحتاج إلى عناية مشددة في مشفى الطوارئ في الفيحاء بيّن حسابا أن هذا المشفى غير مجهز للعناية المشددة، وهو مخصص فقط لاستقبال المرضى الذين يحتاجون لتوفير الأوكسجين لهم، ولأن تجهيزات العناية المشددة تختلف عن تجهيزات مشفى الطوارئ في “الفيحاء”.

وسجلت الإصابات بالفيروس ارتفاعاً ملحوظاً يوم أمس الأربعاء 17 آذار 2021 بلغ 120 إصابة ليصل بذلك عدد الإصابات إلى 16776 إصابة، في حين تم تسجيل 90 حالة شفاء من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 11231، وتسجيل 10 حالات وفاة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1120.

اقرأ أيضاً: مدير المواساة: إصابات كورونا ازدادت 3 أضعاف عن شهر شباط

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع