حزب معارض يوجه اعتراضه للحكومة على قرار فتح المساجد

بروين ابراهيم رئيسة حزب الشباب للبناء والتغيير_انترنت

البيان: هذه السياسات ستودي بالسوريين لتبقى حكومة بلا محكومين

سناك سوري _ دمشق

وجّه حزب “الشباب للبناء والتغيير” المعارض والمرخّص داخل “سوريا” كتاباً إلى رئاسة الحكومة يعترض خلاله على قرار وزارة الأوقاف فتح مساجد “دمشق” وريفها في ظل انتشار فيروس كورونا.

وجاء في البيان أن الاستفحال الكارثي للفيروس ترافق مع صمت مريب من الفريق الحكومي المكلف بوضع خطة عمل لمواجهة الوباء، ما أدى إلى وفاة عدد كبير من الأطباء والفريق الصحي بدم بارد.

وأعرب الحزب عن تفاجئه من قرار وزارة الأوقاف فتح مساجد “دمشق” وريفها للمصلين، وقال أنها ضربت بعرض الحائط أدنى القواعد الصحية المتبعة والمفترض اتباعها من الفريق الحكومي المختص بالتباعد الاجتماعي ومنع التجمعات في الأماكن المغلقة، حيث أخذت على عاتقها ما يفترض ألّا يكون من اختصاصها، في مسألة لن يتضرر منها الوطن فيما لو تم تأجيلها مع إمكانية أداء الصلوات في البيوت بظرف استثنائي كهذا.

اقرأ أيضاً: سوريا.. حزب مرخص يطالب بوضع حد لتجاوزات البعث وتغريمه مالياً

وطرح البيان تساؤلات للحكومة عن دور الفريق الحكومي المتخصص بالموضوع، وأحقية وزارة الأوقاف باتخاذ قرار لا يتناسب مع واقع الحال وبعيداً عن تدخل الفريق؟ ومدى إمكانية اتخاذ قرارات مماثلة من مؤسسات أخرى في ظل تقاعس الفريق الحكومة عن أداء دوره.

حيث أرجع الحزب هذا التقاعس إلى أسباب ذاتية تتعلق بعدم اكتراث الفريق الحكومي، وأسباب موضوعية تتعلق بالإمكانيات المتوفرة وعدم البحث عن بدائل لتوفير المطلوب.

الحزب المعارض أنهى بيانه بالسؤال عن مدى وعي الحكومة وفريقها بأن الاستطراد بهكذا سياسات صحية وإعلامية توعوية سيودي بالشعب السوري كله لتبقى حكومة حكام بلا محكومين؟ وفق تعبير البيان الذي دعا إلى إبلاغ الحزب بحقيقة الخطط التنسيقية بين الجهات المعنية ومدى أهمية الصلوات في ظل هذه الجائحة المخيفة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. اعتقال بروين إبراهيم عقب مشاركتها بوقفة احتجاجية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع