حزب تركي يتحدى “أردوغان” ويتعهد بإعادة اللاجئين السوريين إذا فاز في الانتخابات

سنبني منازلهم ونعيدهم إليها بعد فوزنا بالانتخابات

سناك سوري – متابعات

بات اللاجئون السوريون في بلاد اللجوء قوة ضغط كبيرة في أي انتخابات تجري ضمن هذه الدول، وباتوا وسيلة من وسائل الدعاية للمرشحين الذي يعارضون وجودهم بالأساس، ويتعاطفون مع قضيتهم من ناحية ثانية، وهو ما كان في انتخابات الرئاسة التركية التي دأب “أردوغان” على زج قضيتهم بها، وتجنيسهم للاستفادة من أصواتهم، ما دفع معارضيه لاستعمال نفس الطريقة بأسلوب آخر.

حيث وعد زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض “كمال كليجدار أوغلو” بإنهاء الحرب في “سوريا”، وإعادة اللاجئين إليها في حال فاز مرشحُ حزبه في الانتخابات الرئاسية التركية المزمع إجراؤها يوم 24 حزيران القادم.

وعلى الرغم من أن فرص مرشح الحزب المذكور تكاد تكون معدومة بالفوز، إلا أن “كليجدار” عازم على “إعادة إعمار سوريا”، وإعادة ما يقارب الثلاثة ملايين نازح إلى ديارهم بعد أن يؤمن لهم الآمان والبنى التحتية المناسبة لعودتهم.

اقرأ أيضاً مرشحة للرئاسة التركية: سنفطر في “سوريا” بشهر “رمضان” 2019!

وقال “كمال كليجدار أوغلو” في كلمة أمام تجمع جماهيري في مدينة “مرسين” جنوب “تركيا”: «إنه في حال فوز مرشح الحزب “محرم إينجة” في الانتخابات، سننهي الحرب بـ “سوريا” في أسرع وقت ممكن، ثم سنقوم ببناء منازل إخواننا السوريين ومدارسهم ومتنزهاتهم، وكل أنواع البنية التحتية لهم، وسنقول لهم تفضلوا اذهبوا إلى “سوريا”، اذهبوا إلى أرض آبائكم».

وبحسب صحيفة “يني شفق” التركية. فإن “أوغلو”  قد زعم أنه يتم أحياناً التعامل مع المواطن التركي كمواطن من الدرجة الثانية، بينما يلقى اللاجئ السوري معاملة كمواطن من الدرجة الأولى.

وكان “أردوغان” قد وعد بتجنيس كل اللاجئين السوريين، غير الذين جنسهم منذ بداية العام 2016، وهو ما أقلق معارضيه الذين اتهموه بأنه يتاجر بقضية اللاجئين السوريين لأهداف شخصية.

اقرأ أيضاً أردوغان يعد باحتلال الشمال السوري في حال نجح بالانتخابات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *