حزب البعث مهتم بصوت المواطنين.. اعتز بصوتك عزيزي المواطن

أصوات المواطنين ستصدح في “حمص” برعاية حزب البعث

سناك سوري – محمد ك. ابراهيم

في وقت يلعب فيه الصوت دوراً محورياً في مسيرة الشعوب ومسار الدولة الديمقراطية، والاستماع إليه يعد من أولويات السلطة، في هذا الوقت بالذات، ستصدح أصوات الجماهير في محافظة “حمص” ضمن مسابقة يقيمها فرع حزب البعث العربي الاشتراكي.

المسابقة من شأنها أن تواجه أصوات النشاز والتآمر في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأمة منذ عشرات السنين، كما أنها سوف تساهم في تعزيز صوت الشعوب.

الأصوات سوف تصدح في المركز الثقافي وأمام لجنة مختصة لفحصها والتأكد من جودتها لدى المتسابقين وصولاً لاختيار أفضل “6” متسابقين في الأداء الصوتي “الغناء”.

المسابقة مفتوحة في مراحلها للجمهور الذي يستطيع الحضور والتصفيق دون تحديد نوع “الصفقة” إذا كانت طلائعية أو أي نوع آخر من الصفقات.

اقرأ أيضاً: حزب البعث يقيم ندوة عن التشاركية السياسية!!

المسابقة تعد حدثاً نوعياً واستثنائيا، ويشارك فيها متسابقون من محافظة “حمص”، دون توضيح إذا ماكان المتسابقون تحديداً من حزب البعث أو أحزاب الجبهة الأخرى، أم أنها مفتوحة لعموم المواطنين.

هدايا المسابقة لم يتم تحديدها في الإعلان عنها، لكن مصادر عديدة أكدت أنها لن تكون خارطة الوطن العربي، ولا خطاباً حماسياً أو كتاباً عن القومية.

كما أن المسابقة تشجع على التشاركية وتعزز الشفافية، حيث سيعتمد على الجمهور بنسبة 50% وعلى لجنة التحكيم بنسبة 50% المتبقية من أجل اختيار الفائزين.

وتأتي المسابقة في وقت يتابع جمهور واسع برامج تلفزيونية مشابهة تبثها قناة MBC السعودية وتستحوذ من خلالها على الجمهور السوري والعربي عموماً، فهل تنجح هذه المسابقة في إعادة الجمهور إلى قناته الصحيحة.

اقرأ أيضاً: حزب البعث يريد إنشاء قناة تلفزيونية “لنشر فكره”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع