حريق بساحة مديرية الجمارك ومدير ينفي علاقته بالفساد

سيارة للجمارك في دمشق-انترنت

الكشف عن تفاصيل الحريق في الإدارة العامة للجمارك: السبب رشح بنزين!

سناك سوري-متابعات

قال مدير في الجمارك، إنه ليس هناك أي علاقة بين الحريق مؤخراً في إحدى ساحات الإدارة العامة للجمارك، وبين ملفات الفساد التي أُعلن عنها مؤخراً، (ليش مين خطرلو هيك خاطر؟).

وأضاف المدير الذي لم تذكر صحيفة الوطن اسمه، أن سبب الحريق رشح مادة البنزين (هي المادة يلي صرنا نشوفها بالحلم) من سيارة خاصة كانت تقف في ساحة المراجعين لجمارك “دمشق” والمحكمة الجمركية، ورجح وجود عقب سيجارة مشتعل أدى لنشوب الحريق في السيارة التي يرشح منها البنزين، وبعد ذلك انتقلت النيران إلى سيارة أخرى تصادف أنها تحوي محجوزات عبارة عن مواد زينة سيارات.

اقرأ أيضاً: تعتيم وبعض الشائعات.. لماذا أُقيل مدير الجمارك؟

المدير قدّر قيمة المحجوزات التي احترقت بـ300 كغ من أصل الحمولة البالغة 500 كغ، وأضاف رداً على سؤال الصحيفة لماذا تأخر إخماد الحريق حتى تمكنت النار من الوصول لأربع سيارات، قال المدير إنهم تعاملوا على الفور مع الحريق بأسطوانات الإطفاء الخاصة الموجودة لديهم، ولم يكن هناك أي تأخير، «على العكس تم التعامل مع الحريق بسرعة وهو ما مكّن من السيطرة على الحريق وعدم تعرض السيارات لأضرار كبيرة».

وطمأن المدير بالجمارك، المواطنين بوجود نظام إنذار حديث للحرائق، بالإضافة لتوزيع طفايات الحريق في كافة أنحاء المديرية العامة للجمارك، من المستودعات للأرشيف.

يذكر أن مديرية الجمارك سبق أن تعرضت عام 2018، لحريقين متتالين بسبب ماس كهربائي بينما كانت سيارة الإطفاء معطلة حينها.

اقرأ أيضاً: ماس كهربائي في مستودعات الجمارك وسيارة الإطفاء “معطلة”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع