حرفيو “درعا” بلا غاز

إذا إسطوانة الغاز بدا كل هاللبكة… ماذا ينتظر الاقتصاد الذي ستدعمه هذه الفئات

سناك سوري – متابعات

يشتكي حرفيو محافظة “درعا” من عدم قدرتهم على تأمين إسطوانة الغاز التجاري التي يحتاجونها في عملهم خاصة المطاعم ومعامل الحلويات وذلك بسبب عدم تبليغهم بقرار صادر من المحروقات باستبدالها بأخرى في وقت سابق.

الحرفيون الذين بدأوا يواجهون مشكلة كبيرة في تأمين المادة خاصة في ظل الطلب المتزايد عليها في الفترة الأخيرة طالبوا بتمديد مهلة قرار المحروقات بالسماح لهم بتبديل اسطواناتهم منتهية الصلاحية بالاسطوانات الجديدة، مع العلم أن فرع اتحاد الحرفيين بالمحافظة وهو بيت الحرفيين المفترض أنه يقوم على أمورهم ويعالج قضاياهم العالقة ليس لديه أي معلومة عن القرار الذي سبب هذه المشكلة.

رئيس المكتب الإداري والقانوني في اتحاد الحرفيين “أيمن الضماد” بيّن أن الاتحاد قام بمناقشة مسألة اسطوانات الغاز من صنع معامل الدفاع الموقوف العمل بها والمطلوب استبدالها بأسطوانات غاز جديدة للحرف التابعة لجمعية الصناعات الغذائية من مطاعم ومعامل حلويات وغيرها، وفقاً لما نقله الزميل “وليد الزعبي” مراسل جريدة تشرين.

“الضماد” استغل المناسبة ليطالب بدور لجمعية الصناعات الغذائية في توزيع مادة الغاز على الحرفيين من أصحاب محال المطاعم والحلويات لإلزام الجميع بتسديد ما عليهم من أمور مالية مستحقة للجمعية و ألا توزع لهم المادة من الجهات المعنية إلا بإبراز براءة ذمة من الاتحاد.

ويتساءل المواطنون الآملون بتحسن حياتهم الاقتصادية بالتزامن مع عودتهم التدريجية لمناطقهم الآمنة كيف يمكن لشريحة الحرفيين الذين لم يتمكنوا من تجاوز مثل هذه القضية الروتينية تحقيق الدعم اللازم للاقتصاد الوطني بالرغم من حديث الحكومة عن تقديمها الدعم اللازم لهم ليتمكنوا من العودة لإعمالهم والمساهمة في عملية إعادة البناء والإعمار.

اقرأ أيضاً: درعا: تسجيل 300 حرفي جديد ونشاط ملحوظ للصناعات الإسمنتية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع