حراك سياسي في دمشق دعماً لفلسطين بمواجهة الاحتلال

قصف الاحتلال على غزة _ انترنت

سوريا تتحرك لإدانة التصعيد الإسرائيلي

سناك سوري _ دمشق

شهدت “دمشق” اليوم لقاءات وتحركات سياسية تفاعلت مع توتر الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة مع تصعيد سلطات الاحتلال من استهدافها للمدنيين.

ومنذ هبوطه في مطار “دمشق” الدولي صباح اليوم، قال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” أن لـ”سوريا” دور هام في مسألة الأحداث المتصاعدة في الأراضي المحتلة، بوصفها إحدى الدول الرائدة في جبهة المقاومة على حد قوله.

أما وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” الذي كان في استقبال “ظريف” فقال بدوره أن “دمشق” تدعم نضال الشعب الفلسطيني، وأن النضال الحقيقي يكون على الساحة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني.
اقرأ أيضاً:سوريا تعلن موقفها الرسمي من اعتداءات الاحتلال في القدس
تلا ذلك توجّه الوزير “ظريف” للقاء الرئيس السوري “بشار الأسد”، حيث قالت وكالة سانا الرسمية أن الاجتماع بينهما شهد بحث عدة قضايا بما فيها العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير طابع ووضع الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها “القدس”.

حزب “البعث” الحاكم في “سوريا” أصدر مساء أمس بياناً رسمياً أعرب فيه عن دعمه للشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وقال أن المقاومة التي تظهر في “القدس” تتكامل مع التصدي الذي أدهش العالم لـ”سوريا”.

وأضاف البيان أن حزب “البعث” يؤكد أنه حزب “فلسطين” لأنها تختزل قضية تحرر الأمة العربية بكيانها ووجودها على حد تعبير البيان.

يذكر أن الخارجية السورية أصدرت في وقت سابق بياناً أعربت فيه عن إدانتها لتصعيد الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين في “القدس المحتلة” وفي “غزة”، فيما يتفاعل الشارع السوري بشكل واسع مع تصاعد التوترات في الأراضي المحتلة دعماً لـ”فلسطين”.
اقرأ أيضاً:فنانو سوريا يشاركون بحملات التضامن مع القدس المحتلة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع