حدث في اللاذقية.. من فعل هذا بطفلة الـ7 أعوام؟

الطفلة أريج التي تعرضت للتعذيب-فيسبوك

“أريج” وشقيقها التوأم “جود”.. تعرضا للحرق والتجويع والتعذيب قبل أن تنقذهما الجارة

سناك سوري-اللاذقية

تعرضت طفلة صغيرة وشقيقها التوأم البالغان من العمر 7 سنوات، لتعذيب وتعنيف وضرب وحرق بالماء المغلي وحتى التجويع، من قبل زوجة والدهم كما قال ناشطون.

وتوضح صور نشرها الإعلامي “مازن محمد”، ومديرة المكتب الصحفي في مديرية صحة “اللاذقية” “ريم علي” (التي تنشط عبر الفيسبوك باسم “ريم النضال”)، مدى التعذيب الكبير الذي تعرض له الطفلان “جود” و”أريج”، بعد أن بدت آثار الجوع بادية جداً على بنيتهما الجسدية.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أب يعذب طفلته حتى الموت بمساعدة زوجته

تقول “ريم النضال”، إن جارة الطفلين تمكنت من الهروب بالطفلة إلى المستشفى، حيث تمت رعايتها وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لوضعها.

بدوره الإعلامي “مازن محمد” لم يكشف الكثير من التفاصيل، وقال إنهم ينتظرون قراراً من القضاء المختص لمحاسبة كل من شارك وكان له علم بهذا الأمر دون أن يبلغ الجهات المعنية.

يذكر أن المجتمع السوري شهد مؤخراً عدة جرائم، كان ضحاياها من الأطفال الذين تعرضوا للتعذيب وحتى القتل من قبل ذويهم وليس زوجة الأب فقط كما في هذه الحالة، وفي إحدى الحالات قام الأب بالتبليغ عن ابنته التي أقدمت على تعذيب ولدها بطريقة عنيفة جداً.

اقرأ أيضاً: والد يشكو ابنته إلى الشرطة لأنها ضربت حفيده

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع