حجب المواطن بشكل تام.. توفيراً للوقت وللجهد

وأضاف المصدر بأن هذا القرار له أسباب عديدة أهمها أن المواطنين بشكل عام يسببون خسارة كبيرة لخزينة الحكومة.

سناك سوري- رام أسعد

في خطوة غير مسبوقة علم مراسل سناك سوري في “الهونولولو” من مصادر غير موثوقة بأن الحكومة قررت قفز عدة درجات على سلم خطتها الخمسية لتصل لغايتها مباشرة بعد أن تبين لها بأن صعود السلم هو أمر سهل نظراً لرشاقتها ومؤهلاتها الفظيعة وخاصةً في قفز السلالم.

وفي التفاصيل فإن حكومة “الهونولولو”  وبعد عدة قرارات تضمنت حجباً لخدمات مقدمة للمواطن وبعد انتشار خبر دراستها حجب خدمة الكاشف في الهواتف الأرضية (لم تصل بعد خدمات الأنترنت للهونولولو يا حرام) فقد قررت أخيراً أن تتجاوز سريعاً القائمة المعتمدة لحجب خدمات أخرى عديدة عن المواطن لتصل للنمبر وان على القائمة وهو حجب المواطن بشكل نهائي.

المحلل السياسي المخضرم ”فهمان حبتين“ صرّح لسناك سوري قائلاً: «بصراحة أنها قفزة نوعية وخطوة تاريخية تلك التي ستقوم بها حكومة الهونولولو الموقرة حيث أنها ستوفر الوقت والجهد على كل من الحكومة والشعب وخاصةً بعد شعور الحكومة بتقصيرها بالرغم من صوابية قراراتها الأمر الذي يبدو أنه دفعها أخيراً إلى اتخاذ هذا القرار الجريء وحسم الأمر كلياً من خلال حجب المواطن تماماً».

من جهته أعربَ أحد المصادر المقربة من الحكومة في “الهونولولو” في اتصال هاتفي مع سناك سوري والذي رفض الكشف عن اسمه (لم نستطع معرفته بسبب إقرار حكومة الهونولولو دراسة حجب خدمة الكاشف في الهواتف الأرضية أثناء إعداد هذه المادة) بأن الحكومة لن تحجب المواطن بشكل نهائي كما يدعي البعض بل ستضع معايير مدروسة لحجب المواطن بحيث يستطيع الذي يمتلك مقدرة دفع الفاتورة إنقاذ نفسه من هذا الحجب وأضاف المصدر بأن هذا القرار له أسباب عديدة أهمها أن المواطنين بشكل عام يسببون خسارة كبيرة لخزينة الحكومة.

يبقى أن نوضح بأن عين سناك سوري الساخرة لم تتبين الطريقة المثلى التي ستقوم من خلالها الحكومة بحجب المواطن وما إذا كانت من خلال قطع الأوكسجين عنه أو من خلال تجميده تمهيداً لإعادة استخدامه لاحقاً.

اقرأ أيضاً : مرور يوم كامل من دون أن تصدر الحكومة قراراً مفاجئاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *