حادثة بشعة تهز مشفى تشرين الجامعي

الدكتور حسن علي حيدر

سناك سوري-خاص

شهد مشفى تشرين في مدينة اللاذقية حادثة بشعة بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء 29-8-2017، أدت لوفاة الدكتور حسن علي حيدر وهو طالب دراسات عليا سنة رابعة اختصاص داخلية عصبية، كان على وشك إنهاء اختصاصه.

وبحسب ماروى أحد شهود العيان على الحادثة لـ “سناك سوري”:«سمعنا صوت خبطة قوية جداً، تجمهر بعدها الناس لنكتشف أن الصوت ناجم عن سقوط أحد الأطباء من الطابق العاشر وبعضهم قال من الطابق السابع، ما أدى لوفاته على الفور».

الحادثة خلفت خالة من الحزن الشديد على الشاب الذي يتمتع بسمعة طيبة بين زملائه الذين أصابهم ذهول مما حدث.

وعلم سناك سوري أن الأمن الجنائي في مدينة اللاذقية أوقف طبيبتين من طلاب الماجستير في مشفى تشرين الجامعي لاستجوابهما حول ماحدث.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع