“جيش الإسلام” يعود إلى الواجهة عسكرياً من خلال مواجهات مسلحة في ريف حلب

مقاتل من "جيش الاسلام" في الغوطة الشرقية قبل الخروج منها

هل يمهد “جيش الإسلام” لدور قادم في الميدان؟!

سناك سوري-حلب

أدت الاشتباكات العنيفة بين فصيلي “جيش الإسلام” و”أحرار الشرقية” في مدينة “عفرين” يوم أمس الثلاثاء إلى إزهاق روح مدني في المدينة، قبل أن تدخل تركيا لإيقاف الاشتباك.

الاشتباكات التي استمرت لعدة ساعات أدت لخسائر بشرية لدى مقاتلي الفصيلين قبل أن يخرج قادة الفصيلان ببيان مشترك يدينون خلاله الاشتباكات التي تمت بين عناصرهما.

البيان الذي حصل “سناك سوري” على نسخة منه لم يتطرق لأسباب الاشتباك، وقال إن قيادة الفصيلين لا علم لها بهذه الاشتباكات، وأنهما سيلتزمان الاحتكام للقضاء والشرطة العسكرية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو: قائد “جيش الإسلام” يلعب بـ”التل فريك” في “تركيا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *