“جونسون” أضعنا فرصة التدخل العسكري 2013 ولا نستطيع فعل شيء “للغوطة”

وزير الخارجية البريطاني: إذا أراد الروس تمويل إعادة الإعمار يجب أن ينخرطوا في العملية السياسية

سناك سوري – متابعات

قال وزير خارجية بريطانيا “بوريس جونسون”:«إن فرصة التدخل العسكري في سوريا ضاعت عام 2013 ونحن نعيش تداعيات ذلك حتى الآن، يمكن أن نقوم بضربات محدودة كما حصل في الشعيرات لمساعدة الناس!». (ضربات لمساعدة الناس كيف يعني؟).

وأضاف “جونسون” في حديث لصحيفة الشرق الأوسط أفرده للإشادة بالسعودية والعلاقة معها وأعطى جزء منه للحديث عن “سوريا”:«المأساة هي أن نعد الناس الذين يعانون (في الغوطة الشرقية) بأننا يمكن أن نقدم حلاً سحرياً عسكرياً لكن في الواقع لا أرى ذلك ممكناً».

الوزير البريطاني أكد أن بلاده تتفق مع “السعودية” في الرغبة القوية بإطلاق مفاوضات سلمية في “جنيف” وبداية عملية سياسية. موقع سناك سوري.

كما وصف ما يحدث في “الغوطة الشرقية” بأنه:«زراعة للحقد لأجيال وأجيال»، وأضاف:«إنها مأساة، سيكون مستحيلاً أن يحصل الرئيس السوري وروسيا على قبول الشعب السوري بعد كل ماحصل، ويجب أن يكون هناك عملية سياسية وانخراط المعارضة السورية لمناقشة الوصول إلى حل سياسي».

اقرأ أيضاً: جيش الإسلام وفيلق الرحمن يرفضان المقترح الروسي

“جونسون” اعتبر أن قرار ترامب قصف قاعدة الشعيرات السورية في نيسان 2017 كان «قراراً صحيحاً»، مشيراً إلى أنه هناك تقارير تفيد أنه يجري حالياً نقاش ضربة أخرى,

الوزير البريطاني استخدم سياسة “العصا والجزرة” عندما قال:«إذا أراد الروس تمويل إعادة الإعمار يجب أن ينخرطوا في العملية السياسية».

عدد الضحايا الروس خلال الهجوم الأميركي على “دير الزور” هو الأكثر الذي رأيته في حياتي، يقول “جونسون”، ويضيف:«الروس يخسرون كثيراً في سوريا، وهم يفهمون أنه ليس هناك حلول بسلوكهم الحالي وأن سيطرة الحكومة على نصف الأراضي السورية لا تريح قلوب وعقول الناس وكثير من السوريين سيواصلون “المقاومة”».

اقرأ أيضاً: بريطانيا تنضم إلى فرنسا: رحيل الرئيس السوري ليس أولوية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *