“جورج صبرا”: “الثورة” انتصرت لكن “النظام” لم يسقط

جورج صبرا

بذكرى الحراك في “سوريا” ماذا يقول معارضون سوريون ؟

سناك سوري – متابعات

قال المعارض السوري ورئيس المجلس الوطني سابقاً “جورج صبرا” :«إن “الثورة السورية” انتصرت لكن “النظام” لم يسقط».(هي حزورة !!).
جاء ذلك خلال ندوة في تركيا بمناسبة الذكرى السابعة للحراك في سوريا، وأضاف “صبرا”:«منذ عام 1963 وهذا “النظام البعثي” يفعل بالبلد تخريباً وقمعا ًوقهراً وهو لم تفعله كل “الديكتاتوريات” التي سبقته».
“صبرا” وصف ماحدث في سوريا خلال سبع سنوات بـ “الثورة الفضاحة” للمجتمع الدول وجامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة، وهي الآن فضحتنا نحن كأفراد ومؤسسات!!.
من الثورة انتقل “صبرا” للقول إن مايحدث في سوريا الآن تحديداً هو صراع دولي وإقليمي لا شأن للسوريين فيه (معاليك كنت رئيس المجلس الوطني المعارض يعني ما بتحس انو انت بتتحمل مسؤولية عن الوصول لهون؟).موقع سناك سوري.
هذا الصراع برأي “صبرا” يتم من أجل مصالح هذه الدول وحصصها في وقت بات “النظام” والمعارضة “بلا وزن في هذا الصراع”.

اقرأ أيضاً:  Top10 المعارضة لعام 2017 … المعارضة ضد المعارضة
“صبرا” رأى أن السوريين تحولوا إلى مجرد أدوات بأيدي القوى المؤثرة بالصراع السوري، وهذا ما يعد محنة كبيرة تؤثر في الحفاظ على “سوريا”.
القيادي المعارض انتقد من لا يميزون بين التحالف والتعاون وبين “الارتهان للأخر الأجنبي”!!!.(كنا منتمنى تحددلنا مين بتقصد).
كما دعا “صبرا” إلى وقفة مع الذات ومراجعة نقدية واستعادة “سوريا” عبر أجندة وطنية شاملة وعبر بناء مرجعية وطنية سياسية لها رأس واحد وليست بعدة رؤوس. (انت اذا بتستعيد الشمال من تركيا بكون كثر خيرك).موقع سناك سوري.
بينما استعار “يحيى العريضي” المتحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض مصطلحات الحكومة السورية تجاه ماحدث في البلاد خلال السنوات السبع الماضية. حيث قال : «هناك مؤامرة كونية ضد الثورة السورية».
عميد كلية الإعلام والبعثي السابق “العريضي” رأي أن “سوريا” مقسمة إلى أربع أقسام الشمال الشرقي تتربع فيه “أميركا” والشمال فيه “تركيا” والوسط “إيران” بينما الجنوب تحت وصايات متعددة. (ما كأنك نسيت الروس!!؟).
“العريضي” ختم مداخلته في الندوة بالقول«نحن نسلم بأن الثورة السورية انتصرت!!» كل واحد بيقدر يحلل هالجملة على كيفه”.

اقرأ أيضاً: العريضي: حان الوقت لبدء المفاوضات “لا تواخذوهم كانوا عميتسلوا من قبل”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *