جنيف: بدء اجتماعات دولية لمناقشة اللجنة الدستورية بعيداً عن السوريين

“هيئة التفاوض المعارضة لم تتفق بعد على مرشحيها للجنة الدستورية

سناك سوري – متابعات

بغياب “الهيئة العليا للتفاوض” المعارضة، يعقد اليوم في “جنيف” اجتماعاً تشاورياً لمدة يومين بين ممثلين عن “روسيا”، وتركيا”، و”إيران”، والمبعوث الأممي “ستيفان دي مستورا” لبحث “اللجنة الدستورية السورية”، والأوضاع على الأرض السورية.

وأكد المتحدث باسم “هيئة التفاوض” الدكتور “يحيى العريضي” لوكالة “سبوتنيك” الروسية: «إن الاجتماع لن يضم المعارضة، هذا الاجتماع لهم، وليس لنا. مضيفاً بأن الهيئة لم تنته من لائحة الأسماء المرشحة لـ”اللجنة الدستورية”، والتي من المفترض تقديمها إلى المبعوث الأممي».

وكانت “تركيا” قد تسلمت من “الإئتلاف السوري” المعارض لائحة بأسماء المرشحين للجنة الدستورية، غير أن كلام “العريضي” يشي بخلافات بين أركان المعارضة الكثر على التمثيل والأسماء المقترحة، والدول الضامنة له.

 وتناقش الدول الثلاث الضامنة لاتفاق “أستانة” المتعلق بـ”خفض التوتر” الأوضاع على الأرض، ومدى التقدم في اختيار الأسماء المعتمدة للجنة الدستورية التي تشكل من “الحكومة السورية”، و”المعارضة”، و”الأمم المتحدة” والتي من المقرر أن تنطلق قبل نهاية العام الحالي.

وذكر “ديمستورا” أن اجتماعاً آخر سوف يعقد في “جنيف” في 25 حزيران الجاري، يضم ممثلين عن “بريطانيا”، و”فرنسا”، و”ألمانيا”، و”الولايات المتحدة”، بالإضافة إلى ممثلين عن “السعودية”، و”الأردن”.

وبهذا فإن كل دول العالم الداخلة في الأزمة السورية تناقش الوضع في “سوريا”، إلا السوريين أنفسهم من “الحكومة”، إلى المعارضة بكل أشكالها ليس لها مكان في “جنيف”.

اقرأ أيضاً روسيا مع إيران وتركيا …. يبحثون اللجنة الدستورية السورية!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *