جمعية حماية المستهلك: التجار يستغلون العامل النفسي

عبد الرحمن حبزة: الأسعار ارتفعت خلال أسبوع بين 7 و 10 بالمئة

سناك سوري – متابعات

قال “عبد الرزاق حبزه” أمين سر جمعية حماية المستهلك، إن «الأسعار متوالية بالارتفاع وحصلت قفزات متعددة خلال الفترة الماضية والارتفاع الأخير خلال هذا الأسبوع يتراوح بين 7 و10 بالمئة».

الارتفاع يتعلق حسب ما ذكر رئيس الجمعية في تصريحه لصحيفة الوطن بنوعية البضائع، وبعدها وقربها عن الأسواق الأساسية، مؤكداً أن سبب الارتفاع غير مبرر والتجار يستغلون العامل النفسي بعد طرح فئة 5000 ليرة، والإشاعات حول انخفاض قيمة العملة إضافة إلى عدم استقرار وتوافر المشتقات النفطية ودفع بعض التكاليف الإضافية في الإنتاج والتوزيع.

اقرأ أيضاً: ارتفاع الأسعار…التهريب المتهم الأول رغم نفي الجمارك

الرقابة في الأسواق الرئيسية موجودة أكثر من الرقابة في الأسواق البعيدة والحارات والأرياف، وفقاً لأمين سر الجمعية الذي دعا المواطنين للتعاون مع حماية المستهلك والإبلاغ عن حالات ارتفاع الأسعار والتعاون في ضبط الأسواق، (طب إذا الارتفاع واضح ومحدد بنسبة مئوية ليش النطرة على شكوى المواطنين؟!).

وأكد غياب دور السورية للتجارة في التوسع بقائمة المواد الأساسية الموزعة عبر البطاقة الإلكترونية كالبيض والمعلبات والمحارم وغيرها.

وتشهد الأسواق السورية ارتفاعات متتالية نتيجة استغلال التجار وعدم توفر الرقابة التموينية التي تكتفي بتسجيل الضبوط التموينية دون أن يجد لها المواطن أثراً على أرض الواقع.

يذكر أن الأسواق شهدت مؤخراً ارتفاعاً في أسعار غالبية المواد الغذائية وغيرها، بالإضافة إلى ارتفاع معاينة بعض الأطباء متذرعين بإصدار فئة الـ5000 الجديدة.

اقرأ أيضاً: مدير الأسعار: جشع التجار سبب ارتفاع سعر الدجاج وين الرقابة؟

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع