“جمعة” و “الدباس” على القائمة السوداء للجمهور السوري!

اللواء موفق جمعة و فادي الدباس _ سناك سوري

الجمهور السوري يشكر اللاعبين و يطالب برحيل مسؤولي الرياضة بتهمة الفساد

سناك سوري _ دمشق

انعكست مرارة الخسارة أمام أستراليا و الخروج من كأس آسيا على تعليقات الجمهور السوري عبر صفحات التواصل الاجتماعي و التي عبّرت عن غضب الشارع السوري من السيناريو المتكرر الذي جرى مجدداً في الإمارات و اختتم بالتبرير و الاكتفاء بالمشاركة.

الهجوم على رئيس اتحاد كرة القدم “فادي الدباس” و رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء ” موفق جمعة” بشكل رئيسي و المدرب المساعد للمنتخب “طارق جبان” و المدرب السابق “بيرند شتانغه” بشكل أقل، ابتدأ منذ التعادل في المباراة الأولى أمام “فلسطين” و ارتفعت حدته بعد الخسارة أمام “الأردن” و بلغ ذروته بعد الخروج على يد “أستراليا” بهزيمة لا تليق بطموحات الجماهير السورية.

اقرأ أيضاً :مطالبات باستقالة جماعية لـ “دباس وجمعة ورمضان” على خلفية خروج منتخب الشباب

الجمهور السوري حمّل “الدباس” و”جمعة” مسؤولية ما حدث مع المنتخب، و طالبوا بإقالتهم بتهمة إفساد الرياضة السورية، و عدم تخصصهم بكرة القدم، و إجراءاتهم التي أودت بالمنتخب إلى الخروج من الدور الأول رغم كل الترشيحات التي سبقت البطولة كاستبعاد “فراس الخطيب” و “إياز عثمان” و “غابرييل سومي” و خلق مشكلة شارة الكابتن بين اللاعبين ، إضافة إلى اتهامات بسرقات و صفقات خفية على حساب المنتخب، واختيار المدرب ..إلخ.

صرخات المطالبة برحيل “الدباس” و “جمعة” انطلقت حتى من ملعب “خليفة بن زايد ” الذي شهد أحداث المباراة، و ضجّت بها وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أجمعت الجماهير السورية على مسؤولية رئيسي الاتحادين عن ما حدث مع المنتخب في “الإمارات”.

اقرأ أيضاً :موفق جمعة من وراء “برجه العالي” يذهب بالمنتخب الوطني للدور 16 في كأس العالم

نجم المنتخب “عمر خريبين” قال بعد نهاية المباراة « تأخرنا كثيراً، لا أريد أن أضع اللوم على المسؤولين عن الرياضة لكن دوماً هناك تقصير»
و بينما تحدث “خريبين” عن الفارق الكبير الذي أحدثه المدرب “فجر ابراهيم” الذي وصفه بأنه «كان مظلوماً في سوريا و ظلمونا معه» ثم رفض الحديث عن المزيد من «الخفايا التي جرت» في إشارة إلى سوء اختيارات القيادة الرياضية التي استقدمت المدرب “شتانغه” ثم أقالته و أعادت المدرب “فجر ابراهيم” في المباراة الأخيرة!

مهاجم المنتخب “عمر السومة ” كان له رأي آخر حين طالب الجماهير السورية بعد المباراة بمساندة القيادة الرياضية، ردّاً على المطالبات بإقالتهم التي سمعها من مدرجات الجمهور السوري في الملعب.
و امتدح”السومة” الدور الذي لعبه “الدباس”و” جمعة” لدعم لاعبي المنتخب و تحقيق مطالبهم الشخصية و الجماعية و دعم الرياضة السورية طوال السنوات الماضية مكرراً أكثر من مرة أن البلد في حالة حرب و أن إمكانياتنا محدودة و علينا تقبّل الخسارات فهذا حال كرة القدم.

و انتقدت الجماهير السورية صورة رئيس اتحاد الكرة “فادي الدباس” و هو يبكي في أرض الملعب بعد الخسارة لتنتشر لاحقاً عبر فايسبوك صورة ل”الدباس” و اللواء “موفق جمعة” في أحد مطاعم مدينة “العين” و هم يدخنون الأركيلة في مشهد أثار حفيظة مهاجميهم الذين اتهموهم بأنهم لم يشعروا بحزن الجمهور السوري و غضبه.

اقرأ أيضاً :الجماهير للاعبين: خرجتم من النهائيات لكن لم تخرجوا من قلوبنا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع