“جعفر الخير” لـ سناك سوري: نحن نجهز المواهب السورية والخارج يقطفها

الفريق السوري الفائز بالمسابقة البرمجية العربية لا تتوفر له البيئة والاحتياجات المناسبة في سوريا

سناك سوري – غرام عزيز

قال مدير المسابقة البرمجية في سوريا “جعفر الخير” إن أعضاء الفريق السوري الفائز بالمسابقة البرمجية العربية قبل أيام لاتتوفر لهم الفرص والأفق التي يحتاجونها في بلادهم، ما يجعلنا كمن يعدهم “للتصدير”، أي أن فرصهم واحتياجاتهم موجودة خارج سوريا.

“الخير” قال في حديثه مع سناك سوري إننا ندرك جيداً أهمية ضمهم للهيئات التدريسية في الجامعات السورية وبقائهم وجميع الكوادر والخبرات الأخرى في البلاد، وأن دخولهم سيرفع من مستوى البرمجة في سوريا بشكل عام، لكن لابد من قول الواقع كما هو حتى نبحث عن حلول ناجعة تجلعنا نحافظ على أبنائنا.

حديث الدكتور “الخير” جاء بعد فوز الفريق السوري المؤلف من “حسن جدوع” و ” حسين قره فلاح”  و “جود زوزو” بالمركز الأول ضمن المسابقة البرمجية العربية التي أفيمت في مصر قبل أيام وهي المرة الأولى التي تحرز فيها سوريا كأس المسابقة.

فوز الفريق السوري يعد نموذجاً في التغلب على النكبات والبناء والتطوير بحسب “الخير” الذي قال لقد أثبتنا أن الإنسان السوري قادر على المنافسة والدفاع عن حقه في الحياة والإبداع، معتبراً أن فوز فريق سوري بعد عشرين عاماً من احتكار الصدارة لفريق مصري خرقاً يسجل للشباب السوري الذي استطاع رغم الأزمة أن يطور أداءه بحيث يتربع على عرش صدارة كأس البرمجيات العربية.

الفوز السوري هو ثمرة جهد بدأ عام 2011 تم خلاله تحقيق 18 ميدالية في هذه المسابقة قبل أن يتم الوصول للكأس الذي شهد تحضيرات بشكل خاص هذا العام تمثلت بحسب “الخير” في ورش عمل بـ 21 جامعة سورية، ومسابقة تحضيرية على مستوى الجامعات ومن ثم على مستوى سوريا.

أداء الفرق السورية تطور بشكل واضح وملموس واستطاع تحقيق إنجازات مهمة في هذا المسابقة التي يصفها “الخير” بأنها هامة جداً.

اقرأ أيضاً: “كريم بشار الأسد ونشته سيروبيان” في المركز الثالث على مستوى العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع