“جبهة النصرة” تعثر على كنز من الذهب في “إدلب”!؟

صورة متداولة على أنها في "جرجناز"، لكن بالبحث تبين أنها من مصر

العثور على مدفن ملكي يعود للعهد الروماني في “جرجناز” بريف “إدلب”

سناك سوري-خالد عياش

فرضت “جبهة النصرة” أو “هيئة تحرير الشام” طوقاً أمنياً على موقع أثري في بلدة “جرجناز” بريف “إدلب” الشرقي عقب العثور على لقى أثرية من الذهب الخالص في الموقع، بينما يستمر عناصرها بالتنقيب طمعاً بالحصول على المزيد من الآثار.

وبحسب ما تداولته صفحات فيسبوك في “إدلب” فإن عناصر “النصرة” كانوا ينقبون في المنطقة الأثرية عن الآثار بهدف بيعها كما جرت العادة قبل أن يصادفوا كنزاً من الذهب في الموقع الذي يقال إنه يضم قبوراً لعائلة ملكية من العهد الروماني.

الصور التي نشرتها الصفحات مع الكنز على أنها من “جرجناز” السورية، بحث عنها فريق سناك سوري في فيسبوك حيث تبين أنها ظهرت لأول مرة في مصر وقيل حينها إنه تم العثور على كنز في عين شمس .

وتعرضت آثار “إدلب” للنهب والسرقة منذ سيطرة الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة على المحافظة عام 2015، حيث تعتبر “تركيا” السوق الأول لتصريف الآثار المسروقة.

اقرأ أيضاً: بعد أن نهبت وخُرِّبت.. حملة لإنقاذ ما تبقى من آثار إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *