“جبلة”: مصاب حرب بنسبة عجز 100% يتعرض للضرب على كازية!

الجريح "يامن عمران"

مصاب الحرب “يامن عمران”: تقدمت بشكوى ولن أفرط بحقي

سناك سوري – اللاذقية

قال الجريح “يامن مصطفى عمران” من سكان قرية “صنوبر” بريف مدينة “جبلة” لـ”سناك سوري” إنه تعرض للضرب على يد ابن صاحب كازية ما استدعى نقله إلى مستشفى “جبلة” الوطني لتلقي العلاج اللازم.

الشلل النصفي الذي يعاني منه “عمران” لم يمنع المعتدي من التقدم نحوه وهو جالس على كرسيه الخاص ذو الدواليب الأربعة وضربه برأسه حسب حديث الجريح مع “سناك سوري”، مشيراً إلى تعرضه للضرب والإهانة من قبل العامل على مرأى ومسمع عدد كبير من المواطنين الذين تجمعوا حولهما لفك الشجار.

سبب ضرب الجريح يعود لطلبه من الشخص الذي ضربه والذي كان يقوم بالتعبئة للسيارات أن يضع له ليترين من البنزين في دراجته الخاصة لكن العامل لم يستجب وطالبه بالرحيل لأنه لا يعبئ للموتورات حسب قوله لكن الجريح أصرّ وحاول إبراز وثيقة الشرف التي يحملها والتي تثبت عجزه بنسبة 100 بالمئة لكن عامل الكازية رفض كل محاولات الجريح.

اقرأ أيضاً: وزير النفط يكاشف المواطن.. فهل اقتنع الأخير؟!

يضيف الجريح: «تقدمت بشكوى أمام الجهات المختصة في المحافظة ضد هذا الشخص ولن أفرط بحقي»، مؤكداّ أن الضرب الذي تعرض له أدى إلى إصابته بكدمات ورضوض على الرأس حيث عانى من حالة تشويش وما يشبه الإغماء والاستفراغ نتيجة وضعه الصحي كونه غير قادر على الحركة، موضحاً أنه تم إجراء فحص عام وطبقي محوري لرأسه وحصل على تقرير طبي خاص بالحالة التي يعاني منها.

الحادثة السابقة جرت قبل إصدار الحكومة قرار تقنين الدعم على البنزين، حيث بات بإمكان مصاب الحرب “عمران” وباقي زملائه من المواطنين السوريين الحصول على ما يريدونه من البنزين بسعر 375 ليرة وقت ما يشاؤون!.

هذا وينتظر المواطنون في اللاذقية إجراء تحقيق بالحادثة ومحاسبة المذنب، وإيجاد حل لتأمين بينزين لدراجة “يامن” بسعر مدعوم.

اقرأ أيضاً: في اللاذقية: جريح شلل رباعي يبيت ليلته في مخفر “الشيخضاهر”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع