الرئيسيةشخصيات سورية

ثبيتة كيّالي.. أول امرأة عربية تحضر مؤتمر المهندسين في مصر

ثبيتة كيالي.. ساهمت بفتح الطريق أمام النساء لخوض مجالات كانت حكراً على الرجال

تعتبر المهندسة السورية “ثبيتة كيالي”، أول مهندسة عربية تحضر مؤتمر المهندسين العرب في “مصر”، عام 1953، كما أنها أول امراة عربية تشغل العديد من المناصب المهمة في زمنها، وهي أيضاً أول فتاة تدخل كلية الهندسة في “سوريا”.

سناك سوري-خاص

إلى جانب زميلتها “سميرة سلحدار”، وقفت “ثبيتة كيالي” في حفل تخريج المهندسين بجامعة “دمشق” عم 1953، والذي حضره رئيس البلاد ووزير المعارف حينها، لتكونا أول مهندستين في “سوريا”، إلا أن “كيالي” كانت أول من بدأ دراسة الهندسة عام 1947 وكانت الصبية الوحيدة في الكلية حينها، لتلحقها في العام التالي “سميرة سلحدار”، لكن مرضاً ألمّ بـ”كيالي” أخر تخرجها من الكلية لتتخرج مع زميلتها سوياً.

اقرأ أيضاً: سميرة سلحدار.. قصة أول سيدة تدخل بلدية حلب

“كيالي” وهي من مواليد “حلب” عام 1931، عملت بعد تخرجها من الجامعة في مكتب هندسي، وسرعان ما تعاقدت مع بلدية “حلب” وشغلت فيها عدة مناصب، إلا أنها استقالت عام 1964 وقررت افتتاح مكتبها الهندسي الخاص.

شغلت “كيالي” العديد من المناصب، فكانت عضو في نقابة المهندسين، ومراقبة لخزانة التقاعد، كذلك نائبة رئيس الهلال الأحمر، ومؤسسة ورئيسة المجلس الإداري لجمعية كفالة اليتيم، ورئيسة لجنة النشاط النسائي في الاتحاد القومي بزمن الوحدة السورية المصرية، وحصلت على لقب أول امراة عربية تشغل كل تلك المناصب.

خلال سنوات عملها في اختصاصها الهندسي، قامت “كيالي” ببناء العديد من الأبنية الخاصة، والتعهدات الحكومية في مدينتها “حلب”، كما كانت وكيلة لشركة أوتيس الأميركية للمصاعد، وورث عنها شغفها بالهندسة كل من ابنتيها “رلى” و”رانيا الرفاعي” اللواتي درسنّ الهندسة المدنية بدورهن!.

“ثبيتة كيالي” إلى جانب زميلتيها “سميرة سلحدار” و”فلك الأبرش”، اشتهرن بأنهنّ رائدات الهندسة في سوريا والعالم العربي، إلا أنهنّ أيضاً كنّ البداية التي فتحت الطريق نحو العديد من النساء الأخريات لخوض مجالات دراسية ومهنية جديدة كانت حكراً على الرجال.

اقرأ أيضاً: فلك الأبرش.. ماذا تعرفون عن أول مهندسة معمارية في سوريا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى