“تيلرسون”: نسيطر مع الحلفاء على 30 بالمئة من أراضي سوريا

"ريكس تيلرسون"

وزير خارجية أميركا باقون في سوريا … ويضع شروطاً أيضاً

سناك سوري – متابعات

تفاخر “ريكس تيلرسون” وزير الخارجية الأمريكي اليوم «أن الولايات المتحدة وحلفاءها يسيطرون على 30 بالمئة من الأراضي السورية وحقول النفط».

وقال خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء أعمال الإجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد “داعش” في العاصمة الكويتية: «لم نلعب دورا خاطئاً فنحن نشطاء تجاه الدفع نحو جنيف وهناك جهود لتوحيد المعارضة»، وأضاف «نحن نعمل مع روسيا، التي لها النفوذ والتأثير على نظام الأسد لتحضره إلى جنيف للوصول الى سورية موحدة».

مشيراً إلى أن تنظيم “داعش” «ظهر في ظروف الصراع والفوضى إذا استولى على قدر كبير من الأراضي، وأن المهمة الأولى هي حرمان “داعش” من تجنيد المقاتلين والتخطيط لهجمات أخرى».

اقرأ أيضاً: تيلرسون: لدينا خطة بخمس نقاط وإعادة الإعمار لن تتم إلا بشروطنا

“تيلرسون” لفت إلى «أن ميزانية الخارجية الأمريكية كانت في السابق غير مستغلة بالشكل المطلوب، ولم تنفق في البرنامج المحدد لها».

كما شدد “تيلرسون” على بقاء الوجود الأمريكي في سوريا (بتحبوا نضيفكن قهوة مرة؟) وأن عملية إعادة الأعمار لن تتم إلا بشروط تحددها أميركا (طبيعي قاعدين وحاطين رجل فوق رجل وتحطوا شروط كمان).

وقال: «نرغب بخطة من خمس نقاط في سوريا وهي ألا يشكل “داعش” أي خطر على أمريكا، النزاع يحل عبر القرارات الأممية، إنهاء النفوذ الإيراني في سوريا، خلق الظروف المناسبة لعودة اللاجئين، عدم وجود سلاح كيميائي في سوريا»، (طيب والنفوذ الأميركي كيف بدنا ننهيه؟).

ويرى مراقبون أن واشنطن تتجه للاعتراف الدبلوماسي بالمناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال وشرق سوريا والتي تمتد من منبج إلى الرقة.

اقرأ أيضاً: واشنطن تتجه للاعتراف الدبلوماسي بمناطق “قسد” شمال شرق سوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *