تيلرسون: لدينا خطة بخمس نقاط وإعادة الإعمار لن تتم إلا بشروطنا

سناك سوري – متابعات

شدد وزير الخارجية الأمريكي ” ريكس تيلرسون” على بقاء الوجود الأمريكي في سوريا وأن عملية إعادة الأعمار لن تتم إلا بشروط تحددها أميركا.
وقال: «نرغب بخطة من خمس نقاط في سوريا وهي (ألا يشكل “داعش” أي خطر على أمريكا، النزاع يحل عبر القرارات الأممية، إنهاء النفوذ الإيراني في سوريا، خلق الظروف المناسبة لعودة اللاجئين، عدم وجود سلاح كيميائي في سوريا)».

وكان “تيلرسون” قد برر التدخل الأمريكي في سوريا باستخدام الأسلحة الكيماوية وهو ما دفع الإدارة الأميركية إلى التدخل المباشر في سوريا حيث أكد على أن «واشنطن لن تسمح باستخدام السلاح الكيماوي في سوريا»، بالإضافة لحجة محاربتهم لـ “داعش” حيث اعتبر بأنهم هزموا «ولكن ليس بشكل كامل»، وبأن واشنطن «لا تقبل بأن تصبح سوريا موطئ قدم للإرهابيين لتهديدنا أو تهديد حلفائنا»، كما أكد على أن «من مصلحة واشنطن الاحتفاظ بوجود عسكري ودبلوماسي في سوريا لإنهاء الصراع».
وأردف “تيلرسون” إن سحب القوات الأمريكية بالكامل من سوريا سيسمح للحكومة السورية بمواصلة حربها ضد فصائل المعارضة في ظل تواصل الدعم الإيراني والروسي للحكومة السورية عسكرياً، كما اتهم الحكومة السورية بالتعامل مع “داعش” وبأنها سمحت لعناصر التنظيم بالدخول إلى سوريا.

اقرأ أيضاً: واشنطن تتجه للاعتراف الدبلوماسي بمناطق “قسد” شمال شرق سوريا

واختتمت تصريحاته بالحديث حول العملية التفاوضية والحل السياسي في سوريا حيث أكد على دعم بلاده لمسار جنيف من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا وفقاً للقرارات الدولية التي تنص على عملية انتقالية تضم انتخابات، فيما أكد على أنه لن تقدم الولايات المتحدة أي مساعدات لإعادة الإعمار في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

وتأتي هذه التصريحات في ظل اقتراب مؤتمر “سوتشي” المزمع عقده آخر الشهر الحالي وإعلان المندوب الأممي إلى سوريا “دي مستورا” عن مؤتمر جنيف 9، وتوتر الأجواء في سوريا ودول الجوار بعد إعلان الولايات المتحدة عن إنشاء قوة عسكرية جديدة في الشمال السوري مهمتها مراقبة الحدود السورية.

اقرأ أيضاً: سوريا لأميركا ” لسنا بحاجة مصاريكم”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *