تيار معارض شارك في الانتخابات: البعث زوّر الأعداد بطرق مكشوفة

القيادي في تيار طريق التغيير السلمي فاتح جاموس _ انترنت

تيار طريق التغيير السلمي: نتائج الانتخابات غير دستورية وغير قانونية

سناك سوري _ متابعات

أصدر تيار “طريق التغيير السلمي” المعارض بياناً قال فيه إنه استنتج من الانتخابات البرلمانية الأخيرة حجم التدخل البعثي في الانتخابات بطرق غير قانونية وبعيدة عن كل منطق دستوري في سعي جاد منهم لتزوير أعداد الناخبين بطريقة مكشوفة.

وأضاف البيان أن بعض القرى لم يكن عدد سكانها فعلاً يتجاوز 100 شخص وصل عدد مغلفات المقترعين إلى حدود الألف مقترع، مشيراً إلى أن أمناء فروع “البعث” لم يتذكروا أن المادة الثامنة من دستور ما قبل 2012 ألغيت من الدستور الحالي، فتصرفوا بسلطات مطلقة وحددوا الصناديق والقائمين عليها وتحكموا بالرقابة على الانتخابات مما يجعل نتائج الانتخابات غير دستورية وغير قانونية.

ووفق البيان الذي نشره القيادي في التيار المعارض “فاتح جاموس” فقد ظهر للعلن أن القائمين على الانتخابات غير مهتمين بالرأي العام الشعبي الذي كشف قضية التزوير وزيادة أعداد الناخبين بأضعاف عديدة وكأن القضية مسرحية لتثبت السلطة وأجهزتها أن هناك عملية انتخابية.

اقرأ أيضاً:تيار التغيير في سوريا يدعو للمشاركة في انتخابات مجلس الشعب

التيار المعارض الذي شارك بمرشحَين في الانتخابات ولم يفوزا بالنتيجة، لفت إلى فقدان وجود آلية تنفيذية لتطبيق قانون الانتخابات الحالي، حيث أدى الاعتماد على الهوية الشخصية بدل بطاقة الانتخاب إلى قيام من وصفهم بحيتان المال وبعض أمراء الحرب بدفع أموال هائلة للتزوير العلني عبر جمع آلاف البطاقات الشخصية وتمريرها على غالبية المراكز الانتخابية.

كما دعا البيان إلى وضع السلطة الحقيقية في الانتخابات بيد قضاة يشهد بنزاهتهم ويكونوا قادرين على اتخاذ القرار وتنفيذه عشية الانتخابات وبصلاحيات واسعة، كما أعرب التيار المعارض عن طموحه لوضع قانون انتخابي نسبي تكون فيه “سوريا” دائرة انتخابية واحدة وتحدد فيه السقوف المالية للدعاية الانتخابية واستعمال البطاقة الانتخابية لمرة واحدة.

وفي ختام البيان ثمّن تيار “طريق التغيير السلمي” إطلاق عدد من الأحزاب المرخصة في “دمشق” جبهة معارضة بعد الانتخابات ودعا إلى إطلاق حوار وطني بين قوى المعارضة الداخلية من أجل توحيد الجهود والاتفاق على التكتيكات المحتملة.

يذكر أن عدداً من أحزاب الداخل السوري ومستقلين شاركوا في الانتخابات أطلقوا انتقادات مشابهة على سير العملية الانتخابية ونتائجها.

اقرأ أيضاً:أحزاب الداخل تنتقد تجاوزات البعث للدستور وتعلن: الخصومة السياسية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع