توقيف متهم بجريمة إلكترونية .. سارة: قادرون على مواجهة حملات التضليل

رئيس الحكومة: كلنا ثقة بالعقل السوري المبدع ………. أبرز عناوين الأربعاء 24 شباط 2021

سناك سوري _ دمشق

دعوة من رئيس الحكومة السورية للجامعات والمراكز البحثية لإعادة هوية الأصالة للقطاع الزراعي السوري على حد قوله، فيما دعا وزير الزراعة إلى مضاعفة الجهود للنهوض بالواقع الزراعي وتجاوز الصعوبات التي تعيق تطويره.

في حين كانت وزارة الداخلية تعلن إلقاء القبض على مواطن متهم بالتواصل مع مواقع “مشبوهة” وتسريب أخبار ملفّقة بحسب بيانها، فيما قال وزير الإعلام “عماد سارة” أن “سوريا” قادرة على مواجهة حملات التضليل والتزييف.

أثناء ذلك، تضاربت الأنباء حول توزيع لقاحات كورونا على الكوادر الطبية وبعد تصريح ونفي من مدير صحة حلب أحيل الحسم إلى تصريح سيدلي به وزير الصحة غداً بخصوص اللقاح.

في إدلب لم يسجّل خروج أي مدني من المعبر الإنساني في “سراقب” لليوم الثالث على التوالي، وسط دعوات روسية للقوات التركية لضمان سلامة المدنيين الراغبين بالخروج من المعبر، بينما شهدت “عفرين” خلال ساعات انفجاران منفصلان أسفرا عن ضحايا ومصابين.

قوات العدوان التركي في الحسكة استهدفت شاباً مدنياً بإطلاق النار عليه، فيما خرج محتجون في دير الزور بمظاهرة احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية وفساد المجالس المحلية التابعة لـ”الإدارة الذاتية”.

عرنوس: واثقون بالعقل السوري المبدع

قال رئيس الحكومة السورية “حسين عرنوس” إن الحكومة معنية بتوجيه ومساعدة القطاع الزراعي الخاص كما هي معنية بإدارة وتخطيط وإعادة هندسة القطاع العام الزراعي.

وخلال كلمته أمام ملتقى تطوير القطاع الزراعي في “سوريا” اليوم أضاف “عرنوس” «كلنا ثقة بالعقل السوري المبدع ومراكز بحوثنا التي يجب أن تكون شريكاً حقيقياً في صنع القرار الاقتصادي والزراعي» مشيراً إلى أن المطلوب من الجامعات والمراكز البحثية إعادة هوية الأصالة إلى القطاع الزراعي السوري على حد قوله.

واعتبر “عرنوس” أن الملتقى يعطي رسالة واضحة لا يساورها الشك عن فشل العدوان الإرهابي على البلاد وتكسّر خططه عند سور البناء المؤسساتي للدولة القوية وفق رئيس الحكومة.

بدوره قال وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” الحكومة دعمت القطاع الزراعي وسعت جاهدة لتوفير البنى التحتية اللازمة لهذا القطاع بشقيه النباتي والحيواني، داعياً إلى مضاعفة الجهود للنهوض بالواقع الزراعي وتجاوز الصعوبات التي تعيق تطويره عبر تقديم الدعم المادي والمعنوي واللوجستي للمزارع بحسب “قطنا”.
اقرأ أيضاً:أكثر من 1400 سيارة تحصل على البنزين المدعوم وتبيعه
توقيف متهم بجريمة إلكترونية

أصدرت وزارة الداخلية السورية بياناً قالت فيه إن إدارة الأمن الجنائي ألقت القبض على المواطن “ع.س” بجرم التواصل والتعامل مع مواقع إلكترونية مشبوهة لتسريب معلومات مزيفة ومشوهة بهدف إحداث بلبلة وتشويه أداء مؤسسات الدولة.

وذكرت الوزارة أن الموقوف اعترف بالتواصل مع تلك الصفحات وتزويدها بمعلومات ملفقة، مشيرة إلى أن التحقيقات معه مستمرة وسيتم تقديمه إلى القضاء وفق أحكام قانون العقوبات وقانون مكافحة الجرائم المعلوماتية.

تضارب أنباء حول لقاح كورونا

نقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن مدير صحة “حلب” “زياد الحاج طه” قوله إن وزارة الصحة وزعت لقاحات كورونا الصينية على جميع مديريات الصحة في المحافظات لتوزيعها على الكوادر الصحية مبدئياً من الغد.

إلا أن صفحة “مديرية صحة حلب” سارعت إلى نفي التصريح، وقالت أن المدير “زياد الحاج طه” لم يدلِ بأي تصريح حول وصول لقاح كورونا، وأنه ينوّه إلى أن أي خبر عن وصول اللقاح يتم الاستعلام عنه من وزارة الصحة والوزير حصراً.

المكتب الإعلامي لوزارة الصحة أعلن أن الوزير “حسن محمد الغباش” سيصرّح غداً حول آخر مستجدات استجرار لقاح فيروس كورونا.

وأضاف بيان الوزارة أن كل ما يتم تداوله حول وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول وصول أو توزيع جرعات من اللقاح سيتم توضيحه غداً بالتفصيل.
اقرأ أيضاً:وزارة الصحة تُحذر: منحنى إصابات الكورونا بدأ بالارتفاع مجدداً
كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا و82 حالة شفاء و3 وفيات ما رفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 15282 منها 9389 حالة شفاء و1004 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت أمس 8 إصابات جديدة و45 حالة شفاء لتصل حصيلة الإصابات المسجلة إلى 21144 إصابة بينها 18067 حالة شفاء و408 حالة وفاة.

فيما لم تعلن “الإدارة الذاتية “عن تسجيل أي إصابات جديدة اليوم في مناطق الجزيرة السورية.

سارة: قادرون على مواجهة حملات التضليل

قال وزير الإعلام السوري “عماد سارة” أن “سوريا” التي دحرت الإرهاب قادرة اليوم على مواجهة الإرهاب الاقتصادي المتمثل بالحصار الجائر الذي تفرضه “الولايات المتحدة” ضدها.

وأضاف “سارة” خلال اجتماعه مع المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” أن “سوريا” قادرة على مواجهة حملات التضليل والتزييف التي تمارسها “الولايات المتحدة” وأدواتها، إضافة إلى القدرة على إعادة البناء والإعمار.

بدوره اعتبر “خطيب زاده” أن ما سمّاها بوسائل الإعلام المعادية تحاول “شيطنة” علاقات الصداقة السورية الإيرانية المبنية على الاحترام المتبادل والقيم المشتركة بهدف التأثير عليها لكن هذه المحاولات مصيرها الفشل بحسب “خطيب زاده”.
اقرأ أيضاً:القضاء الألماني يصدر أول حكم ضد عنصر أمن سوري
قصف الممر الإنساني بإدلب

قالت وكالة “سانا” الرسمية اليوم إن الفصائل المسلحة في “إدلب” استهدفت اليوم محيط ممر “ترنبة-سراقب” بقذيفة هاون.

وبحسب سانا فإن المسلحين منعوا الأهالي لليوم الثالث على التوالي من الوصول إلى المعبر للخروج نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية.

نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في “سوريا” اللواء “فياتشيسلاف سيتنيك” قال بدوره أن القوات التركية غير قادرة على ضمان سلامة المدنيين الراغبين بالخروج من المعبر، ما يفاقم أوضاع المدنيين الذين يعانون من نقص الرعاية الطبية وسوء الوضع الاقتصادي وفق ما نقلت عنه وكالة سبوتنيك الروسية.

انفجاران في عفرين

انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم في مدينة “عفرين” بريف “حلب” الشمالي والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي ما أدى لإصابة 3 مدنيين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية في المنطقة، وذلك في شارع “الفيلات” وسط المدينة فيما لم تتبين الجهة التي تقف وراء التفجير.

وخسر شاب وفتاة حياتهما أمس بانفجار وقع داخل منزلهما في قرية “الباسوطة” بريف “عفرين” وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أنهما كانا يحاولان إعداد عبوة ناسفة لكنها انفجرت بهما فيما عثر بالمنزل على مواد متفجرة تستخدم لصناعة العبوات بحسب المرصد.
اقرأ أيضاً:زيادة حالات الانتحار في حلب.. بينها مُسن عُمره 89 عاماً
استهداف مدني بريف الحسكة

استهدفت قوات العدوان التركي اليوم مواطناً من أهالي قرية “الضبيب” التابعة لناحية “تل تمر” بريف “الحسكة” الغربي.

وأوضحت وكالة هاوار المحلية أن الشاب “نصر عزيز” البالغ من العمر 24 عاماً أصيب بطلق ناري على يد عناصر قوات العدوان التركي وتم نقله إلى “الحسكة” لتلقي العلاج.

مظاهرة ضد تدهور المعيشة

شارك عدد من أهالي قرية “شنان” بريف “دير الزور” الشرقي اليوم بمظاهرة تخللها قطع للطرقات بالإطارات المشتعلة.

وقال موقع “فرات بوست” المحلي إن المحتجين رفعوا شعارات مناهضة لتدهور الأوضاع المعيشية وفساد موظفي المجالس المحلية التابعة لـ”الإدارة الذاتية” ورفضاً للتجنيد الإجباري للكوادر التعليمية في صفوف “قسد”.
اقرأ أيضاً:سطو على فرن يؤمّن خبز المواطنين … وغارات تقصف حراس الدين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع