توقعات انخفاض الأسعار مستمرة.. لكن هالأسعار كهينة وعنيدة

أسعار الزيت في درعا مطلع شهر حزيران الجاري-سناك سوري

منافسة حادة بين أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق وبين الفلكيين والمنجمين.. التوقعات على أبو موزة بس كيلو الموز بهديك الحسبة!

سناك سوري-متابعات

يبدو أن أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق”، قد دخلوا في منافسة شرسة مع المنجمين والفلكيين، بما يخص توقعاتهم بانخفاض الأسعار، التي وبحسب توقعاتهم كانت ستنخفض قبل أيام كثيرة دون أن يتحقق الأمر على أرض الواقع، (التوقعات على أبو موزة، المشكلة إنو كيلو الموز صار بهديك الحسبة).

عضو مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق”، “حسان عزقول”، توقع في تصريحات نقلها الوطن أون لاين أمس السبت، أن تنخفض الأسعار بين 15 و20% خلال أيام قليلة لم يحددها، معتبراً أن الأسعار انخفضت في محال الجملة، إلا أنها لن تنخفض في محال نصف الجملة والمفرق حالياً، لكون التجار اشتروا بضاعتهم الحالية حين كانت الأسعار مرتفعة ولم يتم تصريفها بالكامل بعد بسبب ضعف القدرة الشرائية لدى المواطن.

لن ندخل بجدلية، كيف أن التاجر رفع أسعار بضاعته بالتو واللحظة حين ارتفعت الأسعار رغم أنه كان قد اشتراها بأسعار رخيصة، وكيف أن التاجر نفسه لن يخفض أسعار بضاعته التي اشتراها بأسعار مرتفعة بذات السرعة التي كان قد رفعها بها، إنما سنستعرض تسلسل تصريحات انخفاض الأسعار التي مايزال المواطن بانتظارها بفارغ الصبر، ليأكل ليس إلا.

اقرأ أيضاً: التجار يستجيبون لـ البرازي بمبادرات خجولة

بتاريخ 11 حزيران الجاري، توقع عضو مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق”، “محمد منار الجلاد”، أن تنخفض الأسعار خلال مدة أسبوع، حيث ستعود الأسواق إلى وضعها الطبيعي خلال هذه المدة، وانقضى الأسبوع والأسعار ماتزال على حالها، لتخيب توقعات “الجلاد”، شأنها شأن توقعات فلكية كثيرة كانت تعد المواطن السوري بالفرج والنصر.

بعد انقضاء الأسبوع لم تنخفض الأسعار كما قلنا، لكن بالمقابل وتحديداً بتاريخ 18 حزيران الجاري أيضاً، توقع نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق”، “عمار البردان” أن يلمس المستهلك انخفاض الأسعار خلال 10 أيام، كون أسعار مبيع الحلقة التجارية الأولى وهي تجار الجملة قد بدأت بالانخفاض.

لم يلمس المواطن انخفاض الأسعار بعد انقضاء تلك الـ10 أيام، لكنه لمس تصريحاً جديداً بتوقعات بانخفاض الأسعار من “عزقول”.

المواطن نفسه انضم إلى دوامة التوقعات، ودخل على خط المنافسة مع أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة “دمشق”، ومع الفلكيين، وهو اليوم يتوقع تصريحاً جديداً بعد أيام قليلة بقرب انخفاض الأسعار، وكما يبدو من تسلسل الأحداث فإن توقعات المواطن لن تخيب وذلك بالاستناد إلى تصريحات التجار المسؤولين.

اقرأ أيضاً: طلال البرازي: أكثر من 95% من تجار دمشق سيبادرون ويساعدوننا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع