الرئيسيةسناك ساخر

توفير احتياجات المواطنين خلال 15 دقيقة فقط.. الخبر مو مزحة!

تخيلو أن كل مواطن يستطيع توفير احتياجاته بـ 15 دقيقة بس (حتى الغاز والمازوت)

سناك سوري-دمشق

لربما يبدو ضرباً من ضروب الخيال لدى أي مواطن سوري، أن يسمع بوجود مدن الـ15 دقيقة، والتي تعني وصول المواطن لكافة احتياجاته الأساسية خلال مدة 15 دقيقة فحسب، (قبل الطابور ولا بعد الطابور؟).

مدن الـ15 دقيقة، بدأت قبل عدة سنوات في “باريس” الفرنسية، ثم انتقلت إلى عدة مدن أخرى مثل “مدريد” و”ميلانو” و”أوتاوا” و”سياتل”، (مافي دمشق للأسف)، والهدف من هذا المفهوم تحسين جودة حياة السكان، من خلال تصميم مدن يستطيع سكانها الوصول لكل احتياجاتهم خلال ربع ساعة فقط، إما سيراً على الأقدام أو بالدراجة (يعني توفير محروقات ليوم التوفير وخلي العقوبات تنطح راسها بالحيط).

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث: معنويات المستهلكين الأمريكيين تهوي إلى القاع

وبذلك لا يضطر السكان لقطع مسافات طويلة للوصول إلى أعمالهم أو المطاعم والمنتزهات والمستشفيات أو حتى المراكز الثقافية، (إذا طبقوها عنا بسوريا بتصير مدينة العشر دقايق، حنشيل من القائمة المطاعم والمنتزهات لأن)، وعلى مدن الـ15 دقيقة أن تحقق ستة مهام رئيسية، هي السكن والعمل وتوفير الاحتياجات الأساسية والرعاية والتعليم والترفيه، (كل هدول بـ15 دقيقة، طيب وإذا الواحد رايح ليدفع فاتورة والكهربا مقطوعة ومافي مازوت بالمولدة؟!).

وبحسب الأنباء الواردة من السويد فإنها بدأت مؤخراً مشروعاً لدقيقة واحدة، المشروع يقضي بحصول المواطن على كل احتياجاته خلال دقيقة واحدة فقط.

يذكر أن المواطنين ببعض الدول يطمحون بمدن الساعات، أي تلك التي يستطيع فيها المواطن الحصول على احتياجاته الأساسية جداً بوقت يقدر بالساعات وليس الأيام أو حتى الأشهر.

اقرأ أيضاً: مسؤول ابن سلك يعد المواطنين الصابرين بجوائز كثيرة


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫8 تعليقات

  1. Hi there, i read your blog from time to time and
    i own a similar one and i was just wondering if you get a lot of spam
    remarks? If so how do you reduce it, any plugin or anything you can suggest?
    I get so much lately it’s driving me mad so any help is very
    much appreciated.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى