توتر سوري صيني بسبب كرة القدم

وزارة الخارجية الصينية - انترنت- صورة تعبيرية

الاتحاد الآسيوي يترك الباب مفتوحاً لتغيير مواعيد مباريات منتخب سوريا

سناك سوري – متابعات

تشهد العلاقات الرياضية السورية الصينية توتراً بسبب كرة القدم على مايبدو، وذلك بعد تعقيدات فرضتها الصين على سفر منتخب سوريا إلى بكين للمشاركة في مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم التي تستضيفها الصين.

ما دفع إدارة منتخب سوريا لمراسلة الاتحاد الأسيوي وتقديم شكوى أسفرت في المحصلة عن نقل المباريات إلى الإمارات العربية المتحدة.
بعد القرار نشر الاتحاد السوري لكرة القدم اليوم ما وصفه بالبيان الآسيوي الذي يؤكد صحة الموقف السوري وتحميل الصين مسؤولية دفع تكاليف ومصاريف نقل وإقامة منتخبات المجموعة الأولى.

وطالب كتاب الاتحاد الآسيوي الصين بتخصيص رحلة طيران مستأجرة لمنتخبي “الصين” و”غوام”، وكذلك بسفر حكام مباريات تصفيات الاتحاد الآسيوي الموجودين حالياً في “الصين”، إضافة لقيام الاتحاد الصيني بالترتيبات اللازمة ووسائل النقل المحلية لجميع أعضاء الاتحادات المشاركين ولحكام المباريات الذين تم تعيينهم في “الإمارات”.

وجاء في الكتاب من الاتحاد الآسيوي أنه في حال كان لدى الاتحاد السوري أية مخاوف أو تعليقات بشأن موعد المباريات فيجب إرسال كتاب في موعد أقصاه يوم الأربعاء 2 حزيران الجاري.

هذا ومن المفترض بحسب جدول المباريات أن منتخبنا المنتخب سيلعب أول مباراة له يوم الجمعة 4 حزيران الحالي ضد منتخب المالديف، لكن بحسب كتاب الاتحاد الآسيوي فإن روزنامة مباريات المنتخب ماتزال مفتوحة على التغيير خلافاً للرزنامة التي تم الإعلان عنها بالأمس.

اقرأ أيضاً: مواعيد جديدة لمباريات المنتخب السوري بتصفيات المونديال 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع