توتر روسي أمريكي في سوريا بعد قمة بايدن وبوتين

قوات روسية وأمريكية في سوريا _ انترنت

أول حادثة بين قوات البلدين بعد قمة جنيف

سناك سوري – متابعات

أوقفت القوات الروسية أمس دورية عسكرية أمريكية في الجزيرة السورية على طريق M4 غربي بلدة “تل تمر” في ريف “الحسكة” الشمالي الغربي.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر ميداني لم تكشف عن اسمه أن القوات الروسية أوقفت دورية أمريكية على طريق “حلب-الرقة” الدولي وأجبرتها على التراجع.

وأضاف المصدر أن الدورية الأمريكية اضطرت للعودة بسبب مخالفتها للبروتوكولات الأمنية القائمة بين العسكريين الروس والأمريكيين في المنطقة، مشيراً إلى أن الدورية كانت قد تحركت دون إبلاغ للقوات الروسية مسبقاً مما اعتبرته الأخيرة مخالفة لآليات فض الاشتباك القائمة بين الجانبين.

وأرفقت القناة الخبر بمقطع مصوّر قال أنه في “سوريا” يظهر وقوف جنود روس في منتصف الطريق مع تراجع عربات عسكرية أمامهم ترفع العلم الأمريكي.

وجاءت الحادثة بعد أيام من اللقاء الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين” في “جنيف” في أول قمة جمعتهما معاً، وقد قال المتحدث باسم الرئيس الروسي “ديمتري بيسكوف” عقب اللقاء أن الرئيسين بحثا خلال القمة الاتصالات بين العسكريين الروس والأمريكيين في “سوريا” قائلاً بأن هذا الحوار مهم جداً ويجب دعمه.

وتفتح الحادثة باب التساؤلات حول طبيعة التفاهمات بين الجانبين الأمريكي والروسي حيال وجود قواتهما في “سوريا” ومدى التنسيق بينهما لمنع التصادم المباشر.

اقرأ أيضاً: أميركا تغازل روسيا بالنفط السوري في الجزيرة السورية… مفاوضات السعادة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع