تناقض بالتصريحات.. هل وفرت البطاقة الذكية الطحين؟

طابور دور الخبز أمام فرن البيئة في دير الزور-سناك سوري

مدير المخابز يكشف عن آلية جديدة لتوزيع الخبز عبر الآلية الجديدة (فكفكوها لحالكم للعبارة)!

سناك سوري-متابعات

في الوقت الذي قال معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “رفعت سليمان”، إن توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية، قد حقق وفراً كبيراً وقلص نسبة الهدر في “دمشق” وريفها، نقل موقع الوطن أون لاين، عن مصادر وصفها بالموثوقة دون أن يذكر اسمها، قولها إن كميات الدقيق المخصصة لمحافظة “طرطوس”، قد ازدادت بعد تطبيق توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية، بدل أن تنقص ويتم توفيرها.

المصادر اعتبرت أن سبب زيادة الدقيق المخصص للمحافظة، يكمن في عدم التحضير الجيد للتطبيق من قبل وزارة التجارة الداخلية، والجهات المحلية المعنية بالأمر، ما دفع المحافظ “صفوان أبو سعدى” لعقد اجتماع مع مسؤولي التموين في المحافظة، ناقشوا فيه مشاكل الخبز وتطبيق الآلية الجديدة.

المحافظ طالب المجتمعين بتقديم أفكار “مبدعة” حول تطبيق البطاقة ببيع الخبز، و”الضرب بيد من حديد” بحق كل من يتلاعب بوزن الربطة….الخ، كما تم اتخاذ قرار بمنع المعتمدين من التصرف بكميات الخبز غير المباعة، وتلك مهمة لجنة مختصة باسترداد الخبز الفائض والتصرف به بالتنسيق مع مديرية الأعلاف.

بالتزامن، أضاف معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “رفعت سليمان”، في تصريحات نقلتها تشرين المحلية، أن آلية التوزيع الجديدة للخبز، ليست آنية إنما دائمة، فرضتها ظروف الزحام الشديد على المخابز، لافتاً أنهم درسوا إمكانية توزيع الخبز كل 48 ساعة لتخفيف الزحام، لكن دراستهم قوبلت بالرفض، دون أن يذكر الجهة التي رفضتها.

اقرأ أيضاً: تقنين الخبز.. سوريون يستعدون للصوم غداً!!

“سليمان”، قال إنه ومنذ تطبيق توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية شهر نيسان الفائت، تم توفير 100 طن من الدقيق بشكل يومي في “دمشق” وريفها، واعتبر أن الآلية الجديدة قللت بشكل كبير من الزحام على كوات المخابز، وقلصت نسبة الهدر، (يبدو لم يسمع بما جرى في فرن الفحامة بدمشق قبل أيام قليلة).

الزحام الذي أكد “سليمان” تقليله بشكل كبير، لم يخفه مدير المخابز، “زياد هزاع”، الذي قال إنهم بدأوا بتطبيق آلية جديدة بالمخابز للتخفيف منه، من «خلال توزيع فيش للمواطنين بعدد ربطات الخبز المستحقة للأسرة بنظام الشرائح في البطاقة الإلكترونية، ومن ثم أخذ الفيش إلى نافذة البيع لاستلام ربطات الخبز وتسديد ثمنها».

الهدف من الآلية الجديدة لتوزيع الخبز عبر الآلية الجديدة (إنتوا فكفكوها لحالكم)، وفق “هزاع” هو التسريع بعملية البيع، مضيفاً أن التجربة التي بدأت بمخبز “الشيخ سعد” في “المزة” بـ”دمشق”، «سيتم تعميمها على المخابز المزدحمة في دمشق مثل مخابز الأمين وباب توما والشيخ ومخبز الشريبيشات، وفي المرحلة الثانية سنقوم بتخصيص موظف للمحاسبة واستلام ثمن الخبز بعد قطع الفيش وبذلك نمنع الازدحام أمام المخابز، ولاحقاً سيتم تطبيق التجربة في باقي المحافظات على المخابز التي تعاني من الازدحام».

يذكر أن مواطنين كانوا قد تذمروا من وقوفهم في الطابور أمام فرن “الفحامة” بـ”دمشق”، بينما كان الخبز مكدساً في الداخل، بسبب ضعف الإنترنت الذي أعاق عملية توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية، يوم الثلاثاء الفائت.

اقرأ أيضاً: مشاركون باستبيان حول آلية الخبز الجديدة.. زحمة ليوم الزحمة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع