تقرير بريطاني : هجرة العقول تهدد قطاع التعليم العالي السوري!

الجامعات السورية _ انترنت

أكاديمي سوري مهاجر : “داعش” صوروا عملية ذبح أخي .. !
سناك سوري _ متابعات

اعتبر باحثون من جامعة “كامبريدج” البريطانية أن التعليم العالي في “سوريا” قد دمّرهُ الصراع المستمر منذ أكثر من ثماني سنوات .
حيث أعدّ مجموعة من الباحثين في منظمة “مجلس الأكاديميين المعرضين للخطر” ( كارا ) البريطانية تقريراً نقلته شبكة “بي بي سي” عن أثر الحرب على التعليم العالي في البلاد ، جاء فيه أن الجامعات السورية تعاني حالياً من هجرة العقول و الفساد و نقص التمويل .
فقد أحصى الباحثون نحو ألفَي متخصص جامعي غادروا البلاد خلال سنوات الحرب مع موجات اللاجئين الخارجين من “سوريا” ، و يوثّق التقرير شهادة أحد الجامعين الهاربين من الحرب بعد أن أرسلت له مجموعة من تنظيم “داعش” مقطعاً تظهر فيه عملية ذبح أخيه الذي كان لديه 5 أطفال !
البحث الذي تم إعداده بين عامي 2017 و 2018 ذكر أن الجامعات السورية تعاني من الركود في مناهجها التعليمية و من دمار في بعض المرافق الجامعية .
من جهة أخرى فقد جمع واضعو التقرير شهادات تعود لـ19 أكاديمي سوري يعيشون في الخارج وصف بعضهم كيف تعرّض للاعتقال على يد تنظيم “داعش” .
أحد الأكاديميين قال أنه تعرّض للخطف على يد مجموعة جهادية ثم أفرِجَ عنه لكنه عرف أن خاطفيه يقولون أنهم سيقتلونه في حال قبضوا عليه ثانيةً لأنه لم يساعدهم في إنتاج قنابل !

اقرأ أيضاً :“إدلب”.. اختطاف صيدلاني وطبيب وناشط إعلامي!

أكاديميٌ آخر فضّلَ الهجرة بعد استدعائه للتحقيق من قِبل فرع أمني حكومي لأنه يسكن في مناطق خارج سيطرة الحكومة و يعمل داخل مناطق سيطرة الدولة و قد وصلَ تقرير بحقّه لأجهزة الأمن أنه يتحدث صراحةً أحاديثَ مناهضة للسلطات .
الباحثون أخذوا شهادات من 117 موظف و طالب في 11 جامعة سورية 3 منها خارج مناطق سيطرة الحكومة ، حيث لفت أحد الطلاب إلى الازدحام في القاعات الجامعية أثناء المحاضرات و اضطرار الكثيرين للوقوف أكثر من ساعتين لحضور المحاضرة !
طالبٌ آخر اشتكى من عدم وجود معدات حديثة تساعد في العملية التعليمية و الاقتصار على الأقلام و المقاعد ، إلا أن موظفاً في أحد الجامعات الخاصة داخل مناطق الحكومة السورية أكّد أن الموارد المالية للجامعة ممتازة إلا أن مشاكل الطلاب تكمن في دراسة مناهج أصبحت قديمة .
في ختام التقرير دعا الباحثون إلى إعادة انخراط قطاع التعليم العالي السوري في شراكات دولية مع جامعات عربية و غربية ، و حذّر الباحثون من أن أخطر تهديدات قطاع التعليم تكمن في هجرة المواهب الفكرية بسبب التهديدات الأمنية التي تعني أن الأكاديميين غير قادرين على القيام بدورهم في إعادة بناء المجتمع و تشكيل مستقبل البلاد .

اقرأ أيضاً : في معرض الجامعات.. طلاب سوريون عيونهم على الخارج

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع